الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

مورجان ستانلي يعدل توقعاته بشأن خفض بنك إنجلترا لسعر الفائدة

الجمعة 24/مايو/2024 - 11:30 ص
مورجان ستانلي
مورجان ستانلي

قام بنك مورجان ستانلي بتعديل نظرته المستقبلية للسياسة النقدية لبنك إنجلترا، مستشهدا ببيانات التضخم الأخيرة التي فاقت التوقعات.

وأشارت الشركة إلى أن التضخم الرئيسي في المملكة المتحدة وصل إلى أدنى مستوى له منذ يوليو 2021، بينما انخفض التضخم الأساسي أخيرًا إلى نطاق 3٪. وعلى الرغم من هذه المؤشرات الحذرة، فإن رقم التضخم لشهر إبريل، والذي يشكل أهمية بالغة بالنسبة لقرارات السياسة القصيرة الأجل التي يتخذها بنك إنجلترا، كان أعلى من المتوقع.

وأبرز التحليل أن الزيادة في تضخم السلع الأساسية تتماشى مع توقعات مورغان ستانلي، مما يشير إلى تفاصيل أكثر ليونة وراء الأرقام.

ومع ذلك، قدم تضخم الخدمات سيناريو مختلفًا، مع زيادات واسعة النطاق، خاصة في القطاعات الحساسة لأجور المعيشة الوطنية، مثل الخدمات الترفيهية والثقافية، والمطاعم، والفنادق.

كما أعاد تقرير مورجان ستانلي النظر في عملية مكافحة التضخم كما تصورتها أغلبية لجنة السياسة النقدية في وقت سابق من العام. وتساءلت عما إذا كان نمو الأجور المرتفع، الذي تشير الدراسات الاستقصائية إلى أنه سيستقر عند حوالي 4٪ العام المقبل، لا يزال يشكل مصدر قلق ثانوي نظرا للارتفاع غير المتوقع في القطاعات الحساسة لـ NLW.

وأشارت الشركة إلى أنه على الرغم من أهمية بيانات التضخم هذه، إلا أنه من المعتاد أيضًا بالنسبة للشركات في المملكة المتحدة تعديل الأسعار في أبريل. إذا كان هذا يمثل نهاية التعديلات الكبيرة على مستوى الأسعار، فقد تكون إعادة تسعير أسعار الفائدة في المملكة المتحدة مؤخرًا مفرطة.

ويتوقع مورجان ستانلي أن يتكيف تضخم الخدمات إلى حوالي 5.4% على أساس سنوي في مايو، مع احتمال حدوث زيادات أخرى بسبب تأثيرات NLW.

ونتيجة لأحدث البيانات، سحب مورجان ستانلي توقعاته بخفض بنك إنجلترا لسعر الفائدة في يونيو وتنظر الشركة الآن إلى شهر أغسطس باعتباره أقرب موعد ممكن لخفض سعر الفائدة، على الرغم من أنها تعترف بأن قناعتها ليست قوية.

ويتأثر هذا الموقف بالتغيير القادم في تكوين لجنة السياسة النقدية والحاجة إلى مزيد من الأدلة على اتجاه التضخم في الخدمات، وبالنظر إلى ما هو أبعد من المدى القريب، لم يقم مورجان ستانلي بإجراء أي تغييرات مهمة على توقعاته الهيكلية بناءً على تقرير واحد فقط عن التضخم.

وتحتفظ الشركة بتوقعاتها بخفض إجمالي 75 نقطة أساس في أسعار الفائدة من قبل بنك إنجلترا هذا العام، مع احتمال حدوث التخفيضات في سبتمبر ونوفمبر.

وتم تعديل توقعات التضخم على المدى المتوسط بشكل طفيف، مع زيادة توقعات التضخم الرئيسي لعامي 2024 و2025 بمقدار 10 نقاط أساس إلى 2.5% و1.9% على التوالي.