الأربعاء 08 فبراير 2023
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

المليارات تسقط علية من السماء.. ثروة غوتام أداني تتضاعف في 2022

الجمعة 30/ديسمبر/2022 - 09:36 م
غوتام أداني
غوتام أداني

ارتفعت ثروة الملياردير الهندي غوتام أداني بنحو 2.5 مليار دولار أمس الخميس، لتزيد مكاسبه الإجمالية خلال 2022 إلى ما يقرب من 45 مليار دولار، وفق مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

الأكثر ربحًا هذا العام


يحتل أداني بهذه المكاسب المرتبة الأولى عالمياً بين أكثر الأثرياء ربحاً في عام 2022.

وارتفعت ثروة أداني إلى 121 مليار دولار بنهاية يوم 29 ديسمبر 2022، مقابل 76.1 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2021.

ويحتل أداني المرتبة الثالثة كأغنى شخص على مستوى العالم، وهو أول رجل آسيوي يصل لهذه المرتبة في مؤشر بلومبيرغ للأثرياء، يُشار إلى أن غوتام أداني وسع أعماله لتشمل كل شيء بدءاً من مراكز البيانات إلى الأسمنت وغيره، وتمتلك مجموعته حالياً أكبر مشغل خاص للموانئ والمطارات في الهند، ومنجماً للفحم.

ويسيطر أداني على ميناء موندرا، أكبر ميناء في الهند، في ولايته الأصلية غوجارات، كما يستثمر في البنية التحتية والسلع وتوليد الطاقة ونقلها والعقارات، وساعد الصعود المستمر في أسهم شركات مجموعة أداني غروب على زيادة إجمالي الثروة وسط خطط توسعية طَموحة.

وفي مايو 2022، دخل في مجال الإسمنت، عندما فاز بالاستحواذ على أعمال شركة الإسمنت العملاقة السويسرية «هولسيم» في الهند مقابل 10.5 مليار دولار.

واستحوذ أداني على حصة 74% في مطار مومباي الدولي، ثاني أكثر مطارات الهند ازدحاماً في سبتمبر 2020، وهو الآن أكبر مشغل للمطارات في البلاد.

يريد الملياردير الهندي أن يصبح أكبر منتج للطاقة الخضراء في العالم، وقال في وقت سابق إنه سيستثمر ما يصل إلى 70 مليار دولار في مشاريع الطاقة المتجددة.

يعد الملياردير الهندي "جوتام آداني" -مؤسس "آداني جروب" والأكثر ثراءً في آسيا- أكبر الرابحين هذا العام، في الوقت الذي خسر فيه أغلب مليارديرات العالم أموالاً.

أداني الرابح الوحيد وسط خسائر الكبار
تكبد أثرياء العالم خسائر لم يسبق لها مثيل خلال هذا العام، حيث فقد 8 من بين أكبر 10 أثرياء أكثر من 374 مليار دولار منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

ويعد "آداني" الوحيد بين أكثر 10 مليارديرات ثراءً على مستوى العالم الذي سجل ارتفاعًا في الثروة خلال العام الحالي الذي تميز بعمليات بيع حادة في الأسهم بسبب مخاوف من الركود العالمي.

تشير البيانات إلى أن ثروات 8 من بين أكبر 10 أثرياء في العالم تراجعت بحوالي 30% بخسائر بلغت ما قيمته 374 مليار دولار، بعدما هوى صافي ثرواتهم المجمعة من 1238.3 مليار دولار في بداية العام إلى نحو 863.9 مليار دولار في الوقت الحالي.

ووفقًا لمؤشر بلومبرج للمليارديرات حتى كتابة التقرير اليوم، واصل الملياردير الفرنسي برنارد أرنو مؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة لويس فيتون، تربعه على عرش أغنى رجل في العالم، موسعا الفارق مع إيلون ماسك إلى 27 مليار دولار، مع استمرار تراجع ثروة مؤسس الملياردير الأمريكي إيلون ماسك.

ورغم تراجع ثروة مؤسس لويس فيتون إلى 165 مليار دولار، فقد هبطت ثروة ماسك بشكل كبير إلى 138 مليار دولار بفعل التراجعات في سهر تسلا.

وخسر مؤسس أمازون جيف بيزوس 85 مليار دولار منذ بداية العام جعلت ثروته تنخفض إلى 107 مليارات دولار، ليأتي في المرتبة الخامسة بقائمة أغنى الأثرياء.