الخميس 29 سبتمبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

كيف عادت الليرة التركية من بئر الانهيار؟.. الذهب كلمة السر

السبت 10/سبتمبر/2022 - 09:00 م
البنك المركزي التركي
البنك المركزي التركي

 

في نهاية العام الماضي دعت الحكومة التركية الشعب للتخلي عن مشترياته الذهبية ومن العملات الأخرى، والعودة لدعم الليرة التركية لحمايتها من الهبوط المستمر الذي شهدته العملة نهاية العام الماضي.

إلا أن بيانات من المركزي التركي أظهرت أن ودائع الذهب فيه ارتفعت إلى أعلى مستوى لها منذ عامين، ضمن خطوة لتدعيم المركزي بالذهب حماية من التضخم المحلي والعالمي وأي عثرات اقتصادية متوقعة، وأيضًا للحماية من الديون وتصاعدها بصورة كبيرة نتيجة ارتفاع الفوائد في أغلب بلاد العالم وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.

وطرحت الحكومة التركية الودائع المحمية بالليرة التركية ومنحت الأتراك عوائد كبيرة من أجل العودة لليرة التركية والتخلص من الذهب والعملات الصعبة، التي اعتمدها الأتراك في هذا الوقت بشكل متزايد باعتبارهما الحامي من تدهور العملة المحلية التي كانت تهبط بصورة يومية حتى وصلت مستويات الـ 18 ليرة مقابل الدولار. ونجحت الودائع المحمية بالدولار في تحسين الوضع، قبل أن تعود العملة من جديد تدريجيًا إلى مستويات الـ 18 لتستقر عندها الآن.