الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

حدث عالمي فريد وصفقة من العيار التقيل.. العالم في انتظار قرار السيسي

الإثنين 22/أبريل/2024 - 03:00 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي


ايه اللي هيحصل في مصر الايام الجاية.. وايه ياترى حكاية الحدث العالمي الغير مسبوق اللي هيحصل في مصر وإيه حكاية صفقة الحجم الكبير وإأيه هو قرار الرئيس السيسي اللي الدنيا كلها مستناه.. تعالو نشوف إيه الحكاية.

الللي لازم نعرفه في البداية إن مصر دولة كبيرة وعريقة وعندها كل مقومات الدول الكبرى والأهم عندها جينات القوة والزعامة وإنها دولة قائمة وفريدة بذاتها وده اللي خليها صاحبة أعظم حضارة على كوكب الأرض ودي الميزة اللي استغلها الرئيس السيسي في بداية حكه وقال إن مصر لازم تبقي دولة بمعنى الكلمة مش شبه دولة.. ببساطة العالم كله دلوقتي بيحيس الأتفاس عشان قرب الاعلان الرسمي عن افتتاح متحف مصر الكبير في منطقة الهرم وقرار الرئيس السييسي بموعد الافتتاح وبداية الاحتفالات.
هو كل الكلام اللي قلناه ده عشان متحف.. طبعا ولو قنا قد كده مليون مرة مش هنكون على قد الحدث لأنه حدث عالمي وفريد ومش مجرد متحف فيه اثار إنما ده هوية بلد ومشروع اقتصادي هيكون ليه مردود ضخم جدا على قطاع السياحة بجانب مشروعات تانية سياحية بتخلص ومشروعات تانية جاية في الطريق زي راس الحكمة وكلها الهدف منها مصر تبقي الأولي عالميا في الجذب السياحي ويدل ال30 مليار دولار اللي الحكومة بتخطط تجيبهم من السياحة ممكن الرقم يوصل 60 مليار دولار ومصر مش أقل من فرنسا وأسبانيا واللي بيحققوا الأرقام دي وبالعكس مصر عندها تنوع ثقافي وحضاري وأثري مش موجود في أي دولة في العالم.

مشروع المتحف الكبر اتعمل عشان يقول للعالم رسالة واحدة بس إن مصر أصل الحضارة وزياتها إضافة للسايح قبل ما تكون لموارد البلد وهو أكبر متحف في العالم بيضم أكبر عدد من القطع الأثرية تحت سقف واحد ولوعاوزين تعرفوا اهمية الموضوع ممكن تشوفو في مواقع البحث العالم بيتكلم عنه ازاي ومتابع مواعيد الافتتاح الرسمي واللي أكيد هيكون مبهر في عرضه وحاجة كده افخم من موكب نقل ملوك مصر لمتحف الحضارة واللي بقي ترند العالم كله من جماله.
والمتحف المصري الجديد عبارة عن تحفة معمارية على 117 فدان وهيكون عبارة عن معرض تراثي ثقافي اثري ضحم بيضم 100 ألف قطعة أثرية هتعرض أمام السياح وعلماء المصريات وعشاق الأثار للمرة الأولى في التاريخ.

مشروع المتجف المصري الكبير هيكون الماستر بتاع أي شركات سياحية في العالم وهيحقق مليارات الدولارات من خلال الزيادة المرتقبة في أعداد السياح في الفترة الجاية.
طيب وإيه حكاية الصفقة اللي بيقولو عليها دي.. زي ما حصل في راس الحكمة بيحصل دلوقتي في راس جميلة وهي المنطقة الملاصفة لشرم الشيخ ودي منطقة غاية في الجمال والمناظر الطبييعية والطقس وبدأ الكلام عن تسؤيبات كتيرة وتقديم شركات سعودية عروض لجس نبض الحكومة المصرية لكن التفاصيل بتقول إنها هتكون صفقة من الحجم الكبير وهتبدأ استثمارات من الرقم 20 مليار دولار وانت طالع وهتمثل قفزة ضخمة لقطاع السياحة والترفيه في مصر زي اللي هتضيفه صفقة راس الحكمة.