الخميس 22 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

دولار السوق السوداء يواصل النزيف الحاد.. البنك المركزي يضرب بقوة.. والأمن يلاحق المضاربين

الخميس 08/فبراير/2024 - 03:20 ص
الدولار
الدولار

 

واصل سعر الدولار في السوق السوداء النزيف ليصل إلى مستويات جديدة وتحت الخمسة والأربعين جنيه ، يأتي ذلك بالتزامن مع مع بدء البنك المركزي المصري باتخاذ قرارات لهزيمة السوق السوداء من جانب و جهود الأمن في ملاحقة تجار العملة.

سعر الدولار في السوق السوداء

ويسجل سعر الدولار في السوق السوداء نحو 44 جنيه و 45 جنيه ، مع إصابة السوق السوداء بشلل.

قرارات البنك المركزي

وبدأ البنك المركزي المصري باتخاذ الإجراءات اللازمة الهزيمة السوق السوداء والقضاء عليها نهائيا ، حيث قال مصدر مصرفي مسؤل أن البنوك تقوم بتوفير الدولار بسهولة ويسر مع زيادة التنازلات الدولارية.

الأمن يطارد

 

أعلنت وزارة الداخلية عن تمكنها من ضبط 33 قضية إتجار في العملات الأجنبية، بمضبوطات قدرت بحوالي 9 ملايين جنيه خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وذكرت الداخلية أن قطاع الأمن العام بالاشتراك مع مباحث الأموال العامة ومديريات الأمن بالمحافظات تواصل جهودها في مكافحة جرائم الإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبى والمضاربة بأسعار العملات عن طريق إخفائها عن التداول والإتجار بها خارج نطاق السوق المصرفى، وما تمثله من تداعيات سلبية على الإقتصاد القومى للبلاد.

وفي سياق متصل، تمكن قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية بالاشتراك مع أمن القليوبية من ضبط تشكيل عصابى تخصص فى تزييف العملات المالية وترويجها بالقليوبية.

وتوصلت معلومات وتحريات القطاع بمشاركة مديرية أمن القليوبية إلى تكوين 7 أشخاص تشكيلا عصابيا تخصص نشاطه فى تقليد وترويج العملات المحلية والأجنبية مُتخذين من منزل أحدهم بمنطقة ثان شبرا الخيمة مسرحاً لمزاولة نشاطهم الإجرامى.

ضُبط المتهمين وبحوزتهم 46 ألف جنيه و1900 دولار مُزيفين، بالإضافة إلى الأدوات المستخدمة فى نشاطهم الإجرامي، والتي تمثلت في طابعة ألوان، وجهاز لاب توب، و2 رزمة ورق معدة للاستخدام فى طباعة الأوراق المالية.

وبمواجهة المتهمين اعترفوا بارتكابهم نشاطهم الإجرامى، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة وإحالتها للنيابة لمباشرة التحقيقات.

يأتي ذلك فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما جرائم تقليد العملات المالية وترويجها لما يمثله ذلك النشاط الإجرامى من خطورة تؤثر سلباً على الأقتصاد القومى للبلاد.