الثلاثاء 23 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الدهب ركب الصاروخ.. الصاغة رايحة علي فين.. إلحق اشتري

الجمعة 05/يوليو/2024 - 04:00 ص
الذهب
الذهب

 
 
فاكرين لما قلنا لكم الدهب هيولع وكل ماله ما هيزيد وإن افضل وقت تشتروا فيه دلوقتي .. ايه اللي حصل في الصاغة والأسعار رايحة على فين وليه الدهب سعره في الطالع.. تعالوا نشوف إيه الحكاية في الفيديو ده خليكم معانا للآخر 
https://www.instagram.com/reel/C8_ra-phIFf/?igsh=dHFqMnFtOXRzODlr

 
اتكلمنا كتير هنا في بانكير عن الدهب وقلنا إن أفضل وقت للاستثمار في المعدن الأصفر هو اليومين دول لأن الأسعار هتزيد بشكل كبير الفترة الجاية أو بالأصح لغاية أواخر 2025 وقلنا عليه سنة الدهب دلوقتي الكلام اللي قاله بانكير بيتحقق والاسعار كل شوية في العالي وزاد الجرام 25 جنيه في يومين تلاتة ولسه هيزيد.
طيب ليه الدهب بيزيد الفترة دي؟
هنرجع ونقول لحضراتكم أن الدهب هو الملاذ الآمن للدول والبنوك المركزية العالمية وللاشخاص في أوقات الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية العالمية وهو استثمار في معدن نادر يعني المعروض منه قليل والظروف الدولية والاقتصادية العالمية الحالية خلت فيه حالة نهب شديد لشراء المعدن الأصفر سواء من الأفراد أو البنوك المركزية العالمية أو الكيانات والشركات الكبيرة وده بسبب زي ما قلنا الحروب اللي في العالم واللي بتخلي فيه حالات ترقب وخوف في الأسواق العالمية وده بيخلي الدول تحتاط من اي أزمات مالية ممكن تحصلها فبتشتري دهب وتخزنه كاحتياطي مالي ونقدي.

كمان فيه سبب مهم جدا لارتفاع أسعار الدهب عالميا وهو اتجاه البنوك المركزية في العالم والإقليمية الي خفض سعر الفايدة على الدولار في الاجتماعات الجاية وخاصة بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي واللي بيعتبر بنك البنوك في العالم واللي بيتحكم في مصير الدهب والعملات ومعني أنه يخفض الفايدة يعني ارتفاع كبير في أسعار الدهب بدون تفكير لأن الدول هتزيد الطلب على شراء الملاذ الآمن الأصفر لتقوية احتياطيات النقد عنها وتعويض انخفاض سعر الدولار في الاحتياطي.
في حاجه تانية كمان لو حصل تخفيض سعر الفايدة في البنوك العالمية وهي إن الدهب هنا بالنسبة للأفراد والشركات بيعتبر الاستثمار البديل الأفضل والأكتر ربح من فوائد البنوك أو شهادات الادخار يعني المعدن الأصفر ساعتها بيكون الاستثمار المثالي في المكسب بعيدا عن البنوك.
باختصار كل اللي جاي بيقول إن الدهب رايح في حتة تانية وإن الأسعار كل مالها ما هتزيد للأسباب الكتير اللي قلنا عليها وحسب العرض والطلب والظروف الدولية الصعبة اللي شكلها مستمر معانا وقلنا الدهب هيعدي 3000 دولار للأونصة وفيه توقعات عالمية قالت إنه هيعدي الرقم ده بكتير وتقدر حضرتك تضرب سعر الجرام بالدولار بقيمته بالجنيه المصري وساعتها هتعرف أن الصاغة في مصر رايحة في حتة تانية وإن الزيادات الحالية في أسعار الدهب مجرد بداية لارتفاعات مستمرة في الشهور الجاية وعشان كده قلنا ولسه بنقول لحضراتكم أن أفضل وقت تشتروا فيه دهب اليومين دول وعشان كل ما تستني الأسعار بتزيد.