الثلاثاء 18 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

حدث خطير في مصر.. ومفاجأة سارة من صندوق النقد الدولي.. وبشرى سارة عن انتهاء أزمة تخفيف الأحمال

السبت 08/يونيو/2024 - 10:08 م
الكهرباء
الكهرباء



متابعينا الكرام في كل مكان أهلا وسهلا بكم وتحليل جديد لأهم الموضوعات والتقارير اللي قدمتها وحدة أبحاث بانكير على مدار اليوم السبت 8 يونيو 2024

البداية مع الحدث الأهم ومفاجأة سارة لمصر من صندوق النقد.. وقال التقرير إنه فى الساعات الأخيرة انتهت بعثة صندوق النقد اللى بتزور القاهرة من اجراء المراجعة التالتة لبرنامج الاصلاح الاقتصادي اللى بتنفذه مصر بالتعاون مع مسئولى الصندوق فى اطار خطة للتغلب على الوضع الاقتصادي الصعب اللى بتعيشه مصر فى اخر سنتين وتحديدا من بعد الحرب الروسية الاوكرانية.

وكشف التقرير أن صندوق النقد الدولي أعلن التوصل إلى اتّفاق مبدئي مع مصر لحصول على شريحة قرض قيمتها 820 مليون دولار لتسريع الإصلاحات الهيكلية".

وقالت المؤسسة النقدية الدولية  إن خبرائها توصلوا إلى اتفاق بشأن المراجعة التالتة لاتفاقية قرض تسهيل الصندوق الممدّد مع مصر

وكشف الصندوق في بيانه اهم الاجراءات اللى خدتها الحكومة وسهلت الموافقة على المراجعة التالتة وقال ان من أهمّ الإصلاحات الاقتصادية في مصر التحوّل إلى نظام سعر صرف مرن وتشديد السياسة النقدية وترشسد سياسة المالية العامة وإبطاء الإنفاق على البنية التحتية للحد من التضخم، والمحافظة على استدامة القدرة على تحمل الديون، مع تعزيز بيئة تمكن القطاع الخاص من ممارسة نشاطه.

وحدة آبحاث بانكير قدمت تقرير مهم أخر عن  انفراجة كبرى في أزمة الكهربا بعد 15 يوم

وأشار التقرير إلى إنه من فترة طويلة ومصر بتعاني من أزمة كبيرة جدا فى ملف الكهربا أدت الى وضع خطة لتخفيف الأحمال بيتم من خلالها قطع الكهربا ساعتين يوميا فى محاولة للتغلب على الأزمة

وفسر التقرير إن نحو نصف استهلاك إنتاج مصر من حقول الغاز بيروح لمحطات توليد الكهربا وإن أغلب محطات إنتاج الكهرباء مصممة إنها تشتغل بالغاز الطبيعي بس. 
ولفت التقرير إنه حتى لو الغاز متوفر لازم تتم عملية اسالة للغاز عشان ينفع يستخدم فى تشغيل المحطات .. وده اللى بيخلينا نقول ان فيه انفراجة هتحصل قريب لأن خلال أيام هتوصل مصر سفينة "التغويز" المعروفة باسم "هوج جاليون" للغاز الطبيعي بهدف المساهمة في تأمين الاحتياجات الإضافية للاستهلاك المحلي خلال شهور الصيف

وبتعرف عملية "التغويز" بأنها إعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال إلى صورته الغازية الصالحة للاستهلاك المباشر.. ومصر شغالة على خطة لزيادة كميات الغاز المتاحة في الدولة خلال النصف التانى من 2024  لسد احتياجات الكهربا خلال شهور الصيف بعد ما رجعت أزمة انقطاع الكهربا تتفاقم

وقال تقرير بانكير إنه مع وصول السفينة "هتشهد عمليات تشغيل تجريبي لمدة 7 أيام قبل ما تستقبل شحنات الغاز المسال اللى هيتم استيراده من بره لسد العجز فى الاستهلاك المحلى وهتطرح الحكومة خلال أيام مناقصة عالمية لاستيراد نحو 15 شحنة من الغاز المسال لغاية شهر أكتوبر لسد احتياجات الوقود
 

لسه مكملين مع جضراتكم تحليل النهاردة بتقرير عن حدث اقتصادي ومالي مهم جدا بتستضيفه مصر اليومين اللي جايين. والاقتصاد في مصر

وأضاف التقرير إن تكتل دول البريكس واللي انضمت ليها مصر رسميا ليها بنك ضخم جدا تابع  ليها اسمه بنك التنمية الجديد هدفه خدمة التكامل الاقتصادي والمالي للدول الأعضاء بما فيها اعتماد برامج تمويل ضخمة بفايدة أقل وبتسهيلات كبيرة جدا على عكس اللسي بيحصل مع الدول وصندوق النقد الدولي وده لأن بنك بريكس مش هدفه الربح أكتر من مساعدة دول التكتل على الانطلاقة الاقتصادية والتكامل فيما بينها وتقليل الاعتماد على الدول الكبيرة خارج التكتل زي الولايات المتحدة مثلا وأوروبا.

وعن الجديد في موضوع البريكس.. قال تقرير بانكير إنه حصل تطور كبير في قصة البريكس في الساعات الأخيرة بعد إعلان وزارة التعاون الدولي، تفاصيل الملتقى الأول لبنك التنمية الجديد في مصر، واللي هتستضيفه مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة، يومي 11 و12 يونيو الجاري، تحت رعاية الرئيس السيسي، ويتم تنظيمه بشكل مُشترك من قبل وزارة التعاون الدولي وبنك التنمية الجديد.. يعني باختصار كده بنك بريكس كله جايلك مصر هنا عشان يشوف الفرص اللي عندك وانت محتاج إيه.
وعن مهمة البنك  في مصر كشف التقرير  إنه في مهمة استكشافية لامكانيات الاسواق المصرية وزي ما اتقال في اليوم الأول بنك التنمية الجديدهيناقش حشد الاستثمارات الاستراتيجية في مصر، سواء من خلال التمويلات المباشرة، أو الأدوات التمويلية التانية والأساليب المبتكرة، والدعم الفني، وكمان تقديم حلول مرنة مخصصة لاحتياجات الدول الأعضاء المختلفة.

مش كده وبس .. كمان من المقرر أن يقوم بنك التنمية الجديد، في فعاليات اليوم الأول بعروض تقديمية من مسئولي قطاعات البنك المختلفة حول الآليات والأدوات التمويلية وغير التمويلية اللي يقدمها لتعزيز التعاون مع الدول الأعضاء، سواء من القطاعين الحكومي والخاص.

وزاد تقرير بانكير  التأكيد إن بنك البريكس مخصص جلسات كاملة لمناقشة تحويل مصر لمركز للربط بين قارات العالم، واستغلال الموقع الاستراتيجي لمصر في مفترق الطرق بين أفريقيا وآسيا وأوروبا، ودورها المحوري في التجارة العالمية من خلال محور قناة السويس، والموانئ المتعددة في الإسكندرية ودمياط وبورسعيد، وهو ما يجعلها تلعب دورًا حيويًا في سلسلة الشحن واللوجيستيات العالمية.


التقرير الأخير معانا في تحليل النهاردة واللي قدمته وحدة أبحاث بانكير كان بخصوص خطة الحكومة التانية لمدبولي للتخلص نهائيا من أزمات نقص الدولار..
وقال التقرير إن الخطة كشف ملامحها وزير المالية محمد معيط من ساعات لما قال إن مصر بتستهدف بناء اقتصاد أقوى، بيعتمد بشكل أكبر على الإنتاج المحلي والتصدير للخارج وهنا كلمة السر زيادة الانتاج المحلي والتصدير لأن بغيرهم هتفضل أزمة نقص الدولار، ودا لأن زيادة الانتاج المحلي معناه مفيش استيراد وفي نفس الوقت وتيرة التصدير هتزيد يبقي انا هوفر دولار من ناحيتين الأولى من تقليل الاستيراد والتانية من زيادة التصدير.
الوزير قال إن مصر قطعت خطوات كبيرة لتحسين مناخ الأعمال وتحفيز نمو القطاع الخاص، لدفع حركة النشاط الاقتصادي، مع استهداف زيادة تدفق الاستثمارات الخاصة، وده كله مع انتهاج سياسات مالية استباقية، أكثر تحوطا وجذبا للاستثمارات المحلية والأجنبية.