السبت 22 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

تفاصيل مشروع القرن في الجلالة.. ومصر هتصنع الآيفون.. ومفاجآت بالجملة في مايو السعيد

الأحد 12/مايو/2024 - 02:45 ص
آيفون
آيفون



متابعينا الكرام في كل مكان أهلا وسهلا يبكم على منصاتنا الالكرتونية وتحليل جديد لأهم التقاريراللي قدمتها وحدة ابحاث بانكير على مدار اليوم السبت 11 مايو 2024.. 

البداية مع التقرير الاهم النهاردة وهو بخصوص تفاصيل جديدة عن مشروع الجلالة المنتظر واللي متوقع يتخطى في حجمه واستثماراته مشروع رأس الحكمة..

والتقرير فكر المشاهدين بكلام المطورين العقاريين في أول السنة وقبل كمان مشروع رأس الحكمة ما يطللع للنور لما قالوا إن فيه صفقات منتظرة فى الجلالة والعلمين الجديدة والعاصمة الإدارية والساحل الشمالي وده معناه إن فيه مشروعات ضخمة تانية في الطريق في باقي المناطق دي لأنه تم الإعلان بس على مشروع راس الحكمة لسه بقية الصفقات عليها تفاوض وهتكون مفاجأة من العيار التقيل.

وبخصوص المشروع الضخم في الجلالة قال التقرير إن فيه معلومات لخبراء في الاقتصاد ومصادر موثوق فيها إنه هيكون مشروع ضخم وأكبر من صفقة راس الحكمة وإن حجم الاستثمارات الأولية هتكون ما بين 45 و50 مليار دولار وهتدخل عوايد دولارية بـ13 مليار دولار في السنة في الأول وهتوصل ل20 مليار دولار بعدين يعني بنتكلم في مليارات ضخمة ..

وكشف التقرير إن المشروع هيكون مشروع عالمي متكامل مع المشروعات الموجودة وهيكون استثماري ترفيهي خدمي ورياضي وكمان تجاري وصناعي ، وبيهدف يكون عبارة عن منتجع عالمي لجذب مليارديرات العالم للإقامة والسياحة والاستثمار.
لغاية دلوقتي الإمارات هي المرشحة الأولى للفوز بصفقة الجلالة الجديدة ودلوقتي فيه مفاوضات لوضع اللمسات الأخيررة على الصفقة قبل الإعلان الرسمي عنها.

التقرير التالي اللي قدمته وحدة أبحاث بانكير كان بخصوص تسليط الضوء على شهر المفاجآت السعيدة والانفراجة فى أكبر أزمة بتواجهها مصر حاليا

وقال التقرير إن شهر مايو واحد من أهم الشهور فى 2024 والأحداث اللى حصلت واللى هتحصل فيها بتقول انه هيكون شهر المفاجآت السعيد لمصر والمصريين وده لأن اللى هيحصل فى مايو هيكون ليه تأثيرات قوية على باقي شهور السنة وهيكون ليه تداعيات على الأسواق وعلى أسعار السلع وحتى على قدرة الحكومة فى الوفاء بالتزاماتها الداخلية والخارجية

وأضاف التقرير إن بداية الأخبار السعيدة فى مايو كانت من البنك المركزي اللى أعلن ارتفاع صافي احتياطي النقد الأجنبي إلى أعلى مستوياته من حوالي 4 سنيين واللي وصل الى أكتر من 41  مليار دولار في نهاية أبريل.

وعن باقي مفاجآت الشهر قال التقرير إنه في يوم 23 مايو ممكن نسمع خبر حلو من البنك المركزي بخصوص اسعار الفايدة ومعظم التوقعات لحد دلوتى رايحة فى سكة تخفيض الفايدة بنسبة من 2 الى 3% .
وكشف التقرير إنه من ضمن الحاجات المهمة اللى هتحصل فى مايو وهيكون ليه دور فى انخفاض الاسعار هو استلام مصر لاخر دفعة من صفقة راس الحكمة بقيمة 20 مليار دولار والدفعة دي هتزود المعروض من الدولار وهتخلى سعره ينزل فى البنوك لأقل حد ممكن والتوقعات بتقول ان السعر هيتراوح ما بين 40 الى 42 جنيه

منصات بانكير قدمت تقرير تاني مختلف ومهم جدا وكتير من المصريين بيتمنوه وهو بخصوص تصنيع تليفون الأيفون في مصر وده طبعا خبر بيهم كل الفئات في مصر اللي نفسهم في ايفون بأسعار مناسبة.

وقال التقرير إن الدكتور مصطفى مدبولي فجر مفاجأة من العيار التقيل النهاردة وهو بيتفقد مصانع في العاشر من رمضان لما أكد ان الحكومة بتسعى حاليا لتوطين مصانع شركة آبل الأمريكية فى مصر ..وطبعا كلنا عارفين يعني إيه آبل لأنها هي اكبر شركة في العالم لتصنيع الهواتف الذكية ومنها الأيفون.

مدبولى قال نصا أن أكبر 5 شركات لتصنيع الهواتف في العالمك هيتواجد منها 4 في مصر خلال شهور قليلة وقال كمان ان الدولة  بتسعى إلى وجود أبل أهي كمان فى الأراضي المصرية للاستفادة من الحوافز ومناخ الاستثمار اللى بتوفره الدولة مؤخرا.

وقال التقرير إن أبل واحدة من اكبر الشركات فى العالم وعشان كده مؤخرا مهتمة بتواجد مصاع ليه فى كتير من دول العالم وحاليا عندها مصانع فى الصين واليابان وتايوان وكوريا الجنوبية وفيتنام وماليزيا وسنغافورة واليابان .. وبتعتمد ابل على عدة مصانع في عدة دول لتجميع أجهزتها وطبقاً لتقرير أبل فالشركة بتملك أكتر من 200 مورد منتشرين في 20 دولة وبيعمل فيها 1.6 مليون عامل.
وأكد تقرير بانكير إن احتمالية إن آبل تيجي الشرق الاوسط احتمالية واردة خصوصا ان السوق بتاع منتجاتها بيتسع جدا فى المنطقة العربية وافريقيا ولو عملت مصنع فى مصر هيغطى انتاج المنطقة كلها وهيصدر للمناطق القريبة كمان وبالتالى ممكن جدا بعد شهور قليلة نلاقي ابل بتستثمر فى مصر

ولفت التقرير إن سعر الايفون لو اتصنع فى مصر هيكون ارخص من السعر العالمي للايفون وده لأنك هتشيل من السعر تكاليف الاستيراد والجمارك والرسوم التانية بالاضافة الى انخفاض تكلفة العملة فى مصر ومصاريف الشحن وغيرها 

التقرير الأخير معانا النهاردة بخصوص اللي بيحصل في سوق الدهب العالمي واللى ارتفعت بنسبة 2.6 % وبقيمة 59 دولارًا خلال تعاملات الأسبوع المنتهي مساء أمس الجمعة، وده بسبب التوقعات باحتمالية خفض أسعار الفائدة بعد البيانات الاقتصادية الأمريكية، المخيبة للآمال.

ومحليا كشفت منصة آي صاغة لتداول الذهب والمجوهرات عبر الإنترنت، إن أسعار الذهب في الأسواق المحلية ارتفعت بنحو 5 جنيهات خلال تعاملات اليوم، ومقارنة بختام تعاملات أمس، ليسجل سعر جرام الذهب عيار 21 مستوى 3140 جنيهًا.
وبخصوص التوقعات اللي جاية عن سعر الدهب في مصر قالت المنصة إن الأمر متروك للأسعار العالمية والعرض والطلب محليا وإن لغاية الأن الاسعار مستقرة ف الصاغة.