الأربعاء 29 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

«المشرق» يحقق صافي أرباح 2 مليار درهم خلال الربع الأول من 2024

الجمعة 26/أبريل/2024 - 10:30 م
بنك المشرق
بنك المشرق

 
أعلن بنك المشرق عن نتائجه المالية للربع الأول من عام 2024،؛ حيث واصل صافي دخل الفوائد  اتجاهه التصاعدي بزيادة  23% ، في حين شهد الدخل من غير الفوائد زيادة ملحوظة بنسبة 29% مقارنة بالعام الماضي.

وحقق البنك  نمو ربعي كبير في الميزانية العمومية: يتجلى في ارتفاع القروض والسلفيات بنسبة 7%، وارتفاع ودائع العملاء بنسبة 6% منذ بداية العام، مواصلاً الاتجاهات التي تم إرساؤها في العام الماضي.

 وارتفع معدل كفاية رأس المال إلى 17.7%، مما يعكس المرونة المستدامة للبنك في ظل البيئة الحيوية التي يعمل ضمنها. وعلاوة على ذلك، بلغ العائد على حقوق المساهمين 28.0%، ونسبة التكلفة إلى الدخل 26.7%.

وقال  عبد العزيز الغرير، رئيس مجلس إدارة المشرق: "نجح البنك في تحقيق مؤشرات قوية لنمو معدلات الأصول والتمويل ورأس المال. وتعكس هذه المؤشرات مرونة القطاع وقدرته على التكيف مع التغيرات التي يشهدها العالم. وحصل المشرق على إشادة هامة في تقرير براند فاينانس لعام 2024 الذي صنّف البنك كونه العلامة التجارية المصرفية الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط، حيث ارتفعت قيمة العلامة التجارية للمشرق بشكل كبير بمعدل بلغ 200% على مدى السنوات الثلاث الماضية. ويمثل هذا النمو الهائل في قيمة علامتنا التجارية، شهادة حية على رؤيتنا الاستراتيجية، وقدرتنا على التكيف، وجهودنا المتواصلة والدؤوبة في مجال الابتكار الذي يركز على العملاء. وتؤكد كذلك الإشادة "بالمشرق نيو" كأقوى علامة تجارية للخدمات المصرفية الرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة قدرتنا على تقديم أفضل الحلول التكنولوجية للعملاء."

وقال أحمد عبد العال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المشرق: "شكلت النتائج المالية المتميزة التي حققناها في الربع الأول من عام 2024، بداية قوية لهذا العام، حيث تمكنا من تسجيل زيادة كبيرة في صافي الأرباح بنسبة 25% لتصل إلى 2 مليار درهم إماراتي، على الرغم من احتساب ضريبة دخل الشركات التي تم فرضها في دولة الإمارات منذ بداية هذا العام بنسبة 9%. وقد بلغ صافي أرباحنا ما قبل الضريبة 2.3 مليار درهم إماراتي، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 36% على أساس سنوي. ويأتي هذا النمو الملحوظ بفضل النمو الكبير في الدخل، وانخفاض تكاليف المخاطر، الأمر الذي يسلط الضوء على التزامنا الثابت بتحقيق أعلى مستويات المرونة والكفاءة التشغيلية. كما سجل صافي دخل الفوائد نمواً كبيراً بنسبة 23%، في اتجاه يعكس توسّع ميزانيتنا العمومية وهوامش العملاء المرنة. بالإضافة إلى ذلك، سجل الدخل من غير الفوائد زيادة كبيرة بلغت 29% على أساس سنوي، وهو ما يمثل 32٪ من إجمالي الدخل، مما يعكس التنوع ومرونة الإيرادات في البنك".