الثلاثاء 28 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

لا قروض ولا سلف.. 14 مليار دولار جديدة لمصر.. هتيجي منين

الثلاثاء 02/أبريل/2024 - 12:04 ص
الدولار
الدولار



الدولار بجيب دولار.. واللي جاي كله خير كبير.. ايه حكاية التدفقات الدولارية الضخمة اللي جاية مصر الفترة الجاية وهل هي قروض ولامنح ولا هدية.. تعالو نشوف إيه الحكاية

المستقبل كله وحل مشاكل أي دولة في العالم هو التصنيع والتصدير لكن مش اي تصنيع ولا أي تصدير لأن خريطة التصنيع في العالم كله اتغيرت واللي جاي أغلبه برمجيات ورقميات وذكاء اصطناعي واستثمارات بتريليونات الدولارات حول العالم في القطاعات الجديدة دي وشفنا إزاي شركة زي  إنفيديا الانجليزية قيمتها السوقية وصلت 2.5 تريليون دولار عشان بتصنع نوع معين من الرقائق وربوتات الذكاء الاصطناعي..
مصر مش بعيدة عن النوع ده من الصناعات وبنقصد بيها عنا صناعة المعلومات واللي بتحتكرها الدول المتقدمة سواء كانت صناعة البرمجيات أو التكنولوجيا المتقدمة اللي بردو بتعتمد على المعلومات زي صناعة الرقائق الالكترونية والتطبيقات وتكنولوجيا وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وكفاية أقولك إن
مصر  بتستهدف زيادة صادراتها التكنولوجية إلى 14 مليار دولار بحلول 2030، وحسب خطة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية مصر هترفع صادراتها التكنولوجية إلى أكتر من 9 مليار دولار بحلول 2026  مقابل 6.2 مليار دولار خلال العام 2023، ورغم الأزمات الدولية والوضع الاقتصادي الصعب صادرات مصر التكنولوجية سجلت نمو 26.5%  في السنة اللي فاتت مع النمو الكبير في خدمات قطاع التعهيد.

وخطة الوزارة بتعتمد كمان على تحقيق نمو في صادراته تتراوح بين 20 إلى 25% سنويا على الأقل وتحديدا في خدمات التعهيد واللي سجلت مصر فيها مراكز متقدمة للغاية وتنافس دول عملاقة في هذه الصناعة مثل الهند.. لكن ايه هي خدمات التعهيد.. شوف ياسيدي مصر بقت سوق حيوي في مجال التعهيد، من ساعة إعلان الحكومة المصرية في فبراير 2022 إطلاق استراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد خلال الفترة من 2022-2026، وبتعتمد الاستراتيجية على أربعة محاور رئيسية هي خدمات تكنولوجيا المعلومات، وخدمات عمليات الأعمال، وخدمات المعرفة، وأبحاث وتطوير الهندسة. وحلّت  مصر في المركز الثالث عالميًا في مؤشر الثقة في مواقع تقديم خدمات التعهيد العابرة للحدود 2023
وخدمة التعهيد عبارة عن استخدام واستئجار كفاءات وقوى وأفراد ووسائل وخدمات من مؤسسات أو شركات أو جهات خارج النطاق الجغرافي للبلد، أو ببساطة شركات ضخمة بتستعين بشركات تانية عشان تعملها جزء من شغلها زي اللي بتعمله شركة آبل الشهيرة واللي بتستند عمليات تصنيع، أجهزتها  المتطورة وتصممها وإدارة علامتها التجارية  لشركات صينية.. يعني شركة بتعهد لشركة تانية تصنع أو تصمم ليها برامج أو تطبيقات أو تصنيع كلي..

ومنتظر إن صناعة التعهيد وقطاع تكنولوجيا المعلومات والبرمجة يوفر فرص عمل كثيفة، وهتوصل إلى 550 ألف وظيفة بحسب تصريحات وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت، بعد  تحولت السوق المصرية لمقصد حيوي لصناعة التعهيد حول العالم كسوق جاذب ومستهدف نتيجة الخبرات المتراكمة لدى العاملين فيها والموقع الجغرافي المتميز بخلاف البنية التحتية اللي بتستطيع تلبية احتياجات العملاء، خاصة في ظل الظروف العالمية وعلى فكرة حجم السوق العالمي في صناعة التعهيد سجل أكتر من 320 مليار دولار سنويًا وبيزيد بطريقة خيالية.