الإثنين 15 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

حكومة جديدة وخطة تصحيح مسار.. السيسي خد القرار والتنفيذ بدأ

الإثنين 15/يناير/2024 - 02:20 ص
الحكومة الجديدة
الحكومة الجديدة

 

اهلا بيكم.. سمعنا اليومين اللي فاتوا أخبار كتير  عن الأسعار وتصريحات الحكومة وفيه ناس كتير مش فاهمة ايه اللي بيحصل حولينا واحنا بنسأل معاها.. ياترى إيه الأسباب الحقيقية للزيادة الجديدة في المرتبات والمعاشات اللي قال عليها وزير المالية امبارح وايه علاقتها بتشكيل الحكومة الجديدة وهل فيه خطة اقتصادية حكومية جديدة.. هتعرف مع حضراتكم إيه اللي بيجرى
 

 
في البداية خلينا نقول مهما كانت الحكومة اللي قدامنا قوية وشاطرة لكن في النهاية هي محكومة بالظروف اللي حوليها في المنطقة أو على حدودها أو عالمياً ولو بصينا حولينا هتلاقي أننا في قلب أزمة وحروب كبيرة وصراعات خطيرة يتهدد أمن القومي وامنك الاقتصادي وهيبقى مطلوب منك تواجه التحديات الجديدة وانت اصلا وسط أزمة اقتصادية كانت سببها حرب بعيدة عند في روسيا لكن دلوقتي بقت الحرب على حدودك ولازم تعمل حسابها وفيه أولويات دا غير تأثيرها السلبي على التجارة وطرق الملاحة والموارد الدولارية وألف سبب تخلي البلد مشدودة عن آخرها.. احنا طبعا مش بتدافع عن الحكومة لكن بنحطكم في الصورة بشكل سليم..

والحقيقة تقدر تقول كده إن من ساعة فبراير الللي فات يعني من سنة تقريبا وحكومة الدكتور  مدبولي مش محظوظة وبتواجه أزمات كبيرة جدا وفيها أزمات توقع اي دولة وحكومة بعد الهزة الاقتصادية العنيفة نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية واضطراب التجارة وارتفاع أسعار الحبوب وكل السلع العالمية لغاية هروب الأموال الساخنة وظهور أزمة الدولار في مصر والسوق السوداء وبعدها ارتفاع التضخم وقفزات الأسعار ولازم نشيد بالجهد الرهيب اللي بذلته حكومة مدبولي على كل المستويات عشان الأمور ماتخرجش عن السيطرة وقدرت أنها تضبط الأسواق على قد ما تقدر ومكنش حد كبير عن الحساب وشفنا ازاي أجهزة الرقابة ضبطت مسؤولين كبار في الحكومة نفسها سواء في وزارة التموين أو الجمارك والكسب غير المشروع ولولا الإجراءات دي كان فعلا الأيام هتبقى أصعب من كده بكتير
لكن خلونا في اللي بيحصل اليومين دول وتصريحات المسؤولين امبارح عن حزمة إجراءات حماية اجتماعية والمقصود بيها زيادة مرتبات ومعاشات جديدة وتكافل وكرامة واعفاءات وتخفيض رسوم وحاجات كتير الدولة بتعملها في الأزمات عشان تخفف عن الناس شوية، وسبق ورفع الرئيس من حوالي 4 شهور الحد الأدنى للأجور ب500 جنيه ولكن يظهر كده إن فيه خطة حكومية جديدة وخطة بتعتمد على التقشف بشكل كبير عشان تواجه التطورات وخطة مقصود بيها تصحيح مسار الاقتصاد وإعادة تقييم اللي بيحصل حولينا وبناء عليه فيه إجراءات تانية كتير بيتم أو تم التحضير ليها في الفترة الجاية وغالبا هتكون فترة قرارات قوية ليها علاقة. بخطط الاقتصاد والمالية وتعديل المسار والخطط الاقتصادية من جذورها بما فيها تشكيل حكومة جديدة للمرحلة الجاية ودا سبب الإجراءات الاستباقية اللي أعلنت عنها الحكومة امبارح وزيادة مظلة الحماية الاجتماعية.
وواضح كده إن الحكومة الجديدة هتكون مفاجأة بشكل كبير وفيها اسماء تقيلة جدا وهتشتغل بطريقة تانية خالص ودا مش معناه إن حكومة مدبولي قصرت في حاجة لكن كانت التحديات أكبر منها والتغيير سنة الحياة ولازم يكون تغير موفق في الوقت المناسب ودا بيقول بردوا إن الفترة الجاية هتكون مختلفة تماما والاهم من ده أن الناس تحس إن فيه تغير وتحسن حقيقي حصل في حياتها