الأربعاء 06 يوليو 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

خبراء: يجب تضافر الجهود لتنفيذ مقترح السيسي بتوفير التمويل لمشروعات البنية التحتية بأفريقيا

الجمعة 17/يونيو/2022 - 05:24 م
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي

أكد خبراء أفارقة مشاركون في الإجتماعات السنوية لبنك التصدير والإستيراد الإفريقي - أفركسيم بنك ال 29 والتي ينظمها البنك المركزي المصري بالعاصمة الإدارية إنه يجب تضافر الجهود الإفريقية على مستوى القيادات التنفيذية والمؤسسات والقطاع الخاص لتنفيذ الرؤية التي طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة توفير التمويل اللازم لتنفيذ البنية التحتية الأساسية داخل القارة الإفريقية حتى تتمكن من النهوض وتحقيق التنمية المنشودة.

وقال البروفيسور باتريك أوتومي رئيس اللجنة القارية للتجارة والإستثمار للقطاع الخاص ببنك التصدير والإستيراد أفركسيم بنك خلال جلسة عقدت اليوم الجمعة على هامش الاجتماعات حول ريادة الأعمال ودور الشباب الأفريقي في ظل منطقة التجارة الحرة الإفرقية القارية إن الرئيس السيسي كان له مداخلة هامة للغاية أمس إرتكز فيها على النقطة الجوهرية لتحقيق نهضة إفريقيا، وهي توفير التمويل اللازم للبنية التحتية وللمشروعات في القطاعات المختلفة، مؤكدا أن البنية التحتية هي أساس النهوض وجذب الاستثمارات في مختلف المجالات سواء البنية التحتية الاسياسية أو التكنولوجية.

وأضاف أوتومي إن منطقة التجارة الحرة الإفريقية القارية ستشكل نقطة حقيقية لإنطلاق القارة الإفريقية، لكن يجب تهيئة القارة لتحقيق هذه الاستفادة من خلال ببنية تحتية شاملة، ويجب الاستفادة من تجربة الصين في بداية نهضتها في الربع الاخير من القرن الماضي والتي قامت على تدريب الشباب وتوفير التمويل اللازم لمشروعاتهم.

وأشار إلى ما طالب به الرئيس السيسي من ضرورة إنشاء ممر يريط بين مصر في شمال القارة ويصل إلى جنوب افريقيا مرورا بطول القارة بأكملها بطول 12 ألف كيلو مترا يعد بمثابة مشروع قومي على مستوى القارة بأكملها ويجب ان تعمل كافة الدول والمؤسسات على تنفيذه لما له من إيجابيات عديدة من تحقيق التكامل الاقتصادي الافريقي.

وأوضح أوتومي أنه يجب تغيير مناهج التعليم في الدول الإفريقية من خلال مناهج تتوافق مع التطورات العالمية، والتي تجعل من شباب المستقبل مؤهلا للنهوض بالقارة، مشددا على ضرورة تبني الشباب الذين يمتلكون مواهب وتوفير التمويلات اللازمة لهم.

وأضاف أن الشباب في إفريقيا لديهم الموهبة والافكار التي تجعلهم متفوقون في كثير من المجالات، وعلى سبيل المثال فهناك العديد من النماذج للشباب الافريقي حققوا انجازات في مجالات التكنولوجيا الرقمية والتكنولوجيا المالية، ومنهم شباب في العديد من الدول مثل مصر ونجيريا وغيرها.

وأشاد رئيس اللجنة القارية للتجارة والإستثمار للقطاع الخاص ببنك التصدير والإستيراد أفركسيم بنك بإهتمام مصر وتأهيل الشباب في مجال ريادة الأعمال.

وأكد أن قارة إفريقيا تزخر بالإمكانيات الضخمة سواء على صعيد المواد الخام أو الشباب الذي  يمثلون نحو 70 في المائة من سكانها و32 في المائة من شباب العالم، وهو ما يؤكد أن مستقبل العالم في إفريقيا، ويجب على الدول والمؤسسات المالية ان تعمل على توفير التمويلات اللازمة للمشروعات وللأفكار التي يحلم بها الشباب الإفريقي.

وأوضح أن إنشاء منطقة التجارة التجارة الإفرقية الحرة القارية سيشكل فرصة كبيرة أمام استخدام امكانيات الشباب الافريقي لخدمة القارة وتنميتها، مطالبا المؤسسات والحكومات على حد سواء بتوفير التدريبات اللازمة للشباب حتى يتمكنوا من الاستفادة من المشروعات التي توفرها منطقة التحارة الحرة.

من جانبها قالت فلوني ليزيز رئيس المجلس الاقتصادي الافريقي إن التمويل مسألة هامة لتحقيق التتمية والاستفادة من المشروعات، خاصة ان قارة إفريقيا تزخر بكافة الامكانيات والموارد الطبيعية التي تؤهلها لتحقيق تنمية شاملة، كما تتميز دون غيرها من القارات بزيادة قاعدة الشباب فيها الذين يشكلون 70 في المائة من سكانها تحت سن ال 30 عاما، ويمثلون نحو 32 % في المائة من شباب العالم.

وأكدت أن الشباب الإفريقي لديهم إمكانيات كبيرة، ويجب أن تعمل المؤسسات المالية والحكومات على تقديم التدريب اللازم لهم لتمكينهم من الاستفادة من الفرص التي تتيحها منطقة التجارة الحرة، مشيرة الى ان رواد الاعمال في القارة ينتظرون من يمولهم لتنفيذ مشروعاتهم خاصة في مجالات التكنولوجيا المالية والرقمية.