السبت 20 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

مصير سوق الدهب والسيارات بعد صفقة الـ 70 مليار دولار

الإثنين 01/يوليو/2024 - 03:02 ص
الذهب
الذهب

 
 
ياترى ايه اللي هيحصل في سوق الدهب والسيارات بعد صفقات الـ70 مليار دولار الأخيرة مع أوروبا وهل الأسعار هتزيد ولا هتنزل وايه أنسب وقت تستثمر في المعدن الأصفر وتشتري سيارة .. تابعونا للآخر وهتعرفوا التفاصيل 
 
على مدار الساعات الأخيرة مصر عاشت أحداث سعيدة جدا في ملف الاستثمار والاقتصاد وده بعد الإعلان عن صفقات أوربية ضخمة في السوق المصري باكتر من 70 مليار دولار وكمان بعد انخفاض الدين الخارجي الإجمالي لمصر بحوالي 8 مليار دولار وسداد الدولة ل25 مليار دولار ديون داخلية وخارجية وده بيقول حاجة واحدة ومهمة للسوق أن الدولار متوفر بقوة في سوق الصرف وإن التدفقات الدولارية مستمرة بشكل كبير الفترة الجاية وده أكيد هينعكس على استقرار وهبوط سعر العملة الأمريكية في الأيام الجاية أمام الجنيه المصري وده معناه استقرار كبير في كل الاسواق.

طيب ده تأثيره إيه على سوق الدهب والسيارات تحديدا ؟
زي ما قلنا لحضراتكم اب استقرار في الدولار معناه استقرار في الأسواق وخاصة الأسواق اللي بتعتمد على الورقة الخضرا زي سوق السيارات واللي أتوقف تقريبا بشكل كبير في ذروة أزمة شح الدولار في السنة اللي فاتت قبل قرار التعويم وده بسبب اعتماد سوق السيارات على الاستيراد بشكل كبير للسيارات وقطع الغيار واكيد توافر الدولار باستمرار هينعكس على زيادة المعروض نتيجة انتظام عمليات الاستيراد الجديدة لتلبية الطلب المتراكم على السوق العطشان وده هيكون ليه تأثير فوري على انخفاض أسعار السيارات بخلاف بدء الجمارك الإفراج عن السيارات المحتجزة في المواني واللي تم التعاقد عليها ولسه مدخلتش من بره واللي بيقدر عددها ب35 الف سيارة وده هيزود المعروض بشكل كبير وبالتالي الأسعار هتنزل سواء للسيارات الجديدة أو المستعمل في الفترة الجاية فلو عاوز تشتري عربية اصبر شوية لغاية الشحنات الجديدة ماتوصل وكمان مع وصول الشحنات الاستيرادية الجديدة من السيارات فيه اتجاه دلوقتي من التجار للتخلص من الموديلات القديمة اللي كانوا مخزنينها نتيجة ضبابية السوق.

وبالنسبة للي هيحصل في سوق الدهب فهنا بنتعامل مع سوق ليه وضع خاص سوق ماشي عكس اتجاه الدولار بمعني لو الدولار سعره نزل أسعار الدهب بتزيد وده قانون عالمي بيحكم سوق الدهب وكمان سوق الدهب عندنا مرتبط بالسوق العالمي واللي الأسعار فيه بتزيد نتيجة عدة عوامل منها التوترات السياسية والاقتصادية والصراعات العسكرية بخلاف اتجاه بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي لخفض سعر الفايدة على الدولار في الاجتماعات الجاية وده بيرفع سعر الدهب لأن الدول والافراد بتتجه للاستثمار في الدهب مع انخفاض أسعار الدولار وبالتالي زيادة الطلب عليه وسوق الدهب كمان في مصر معتمد على مدى العرض والطلب ودي اكتر حاجة بتحدد سعر الدهب في مصر والاتجاه العام بيقول إن أسعار الدهب في مصر هتزيد في حالة خفض المركزي لسعر الفائدة في اجتماعه اللي جاي وتخفيض البنوك لقيمة شهادات الادخار ذات العائد الكبير وده معناه ببساطة أن أصحاب الشهادات دي وبقية الناس اللي معاها مدخرات أو سيولة هتتجه للاستثمار في الدهب للحصول على مكاسب اكبر.
طيب ايه أنسب وقت للاستثمار في الدهب ؟
اكيد بعد اللي قلناه ده عن توقعات السوق انك تروح تشتري دلوقتي وتشيل للزمن لأن الدهب طالع طالع لأسباب خارجة عن إرادة السوق وليها علاقة بالسوق العالمي واسعار الدولار.