الإثنين 15 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

يوليو الحاسم.. بخلاف الكهربا ايه اللي هيحصل ف البنوك

الأربعاء 26/يونيو/2024 - 01:00 ص
بنوك مصر
بنوك مصر



هو ايه اللي هيحصل في يوليو الجاي وليه بعتبر شهر الحسم وعنق زجاجة للحكومة وإيه علاقته بالبنوك وسعر الدولار والفايدة.. اقرأ التقرير التالي    للأخر وهتعرف التفاصيل كلها

النهاردة الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الحكومة طلع واتكلم عن أزمة انقطاع الكهربا وأعلن إنها هتنتهي خالص في الاسبوع التالت من شهر يوليو اللي جاي وده طبعا حدث مهم المصريين كلهم منتظرينه عشان يخلصوا من معاناة قطع الكهرباء بالساعتين والتلاتة لكن يظهر إن شهر يوليو مخبي حاجات كتير هتحصل فيه.. ياترى ايه اللي هيحصل؟
شوف ياسيدي في شهر يوليو الجاي البنوك هتبقي طواري مع عقد اجتماع لجنة السياسات النقدية التابعة للبنك المركزي المصري واللي هيكون تحديدا يوم الخميس 18 يوليو 2024؛ واللي هتبحث فيه مصير أسعار الفايدة على عمليات الإيداع والإقراض، بعد أخر قرار ليها بتثبيت الفايدة بعد أن رفعت الفائدة بمعدل 6%، أي بواقع 600 نقطة أساس في اجتماعها الاستثنائي في مارس.
وبخصوص التوقعات لرفع سعر الفايدة فده فيه كلام كتير ودايما كل فريق ليه اسبابه والاحتمالات بتنحسر في تثبيت الفايدة أو خفضها واللي بيحدد هو معدلات التضخم وقتها لأنها هي العامل الاساسي لتحديد سعر الفايدة فلو استمرت المعدلات زي ماهي هنا المركزي هيلجأ للتثبيت ولو قلت يبقي هيخفض سعر الفايدة ولو حصل العكس ودا احتمال ضعيف يبقي المركزي ممكن يلجأ لرفع سعر الفايدة.
وطبعا لو حصل وخفض المركزي الفايدة ده هيكون ليه تأثير مهم على معدلات الاقراض من البنوك واللي هتزيد ساعتها بسبب الفايدة الجديدة لكن في المقابل هينتعش سوق الدهب لأن الناس هتفضل تستثمر فيه للحصول على عوايد أكبر من الاستثمار في  البنوك خاصة إنها ممكن تقرر تخفيض اسعار الفايدة على شهادات الادخار لو لجنة السياسات النقدية قررت تخفض سعر الفايدة.
كمان تخفيض سعر الفايدة هيصب في مصلحة الشركات والمشروعات الكبيرة واللي بتعتمد بشكل كبير على التمويلات البنكية لان في الحالة دي تكلفة التمويل هتقل وده هينشط الشركات وأصحاب المشروعات .
طبع يوليو اللي جاي مش هيجي غير لما يكون فيه حكومة جديدة استلمت المسئولية لانه مش ممكن الشهر يعدي من غير اعلان الحكومة الجديدة وده بردوا حدث مهم جدا للناس لأنها عاوزة تعرف مين اللي جاي ومين اللي مشي من الحكومة القديمة ومحتاجة كمان تعرف برنامج عمل حكومة مدبولي التانية.
كمان متوقع إن شهر يوليو يحسم مصير صعود وهبوط الدولار أمام الجنيه في سوق الصرف مع قرب الاعلان عن صفقات استثمارية كبيرة بيتم التجهيز ليها حاليا قبل الاعلان الرسمي عنها وزي ما احنا عارفين اي اعلان عن تدفقات دولارية جديدة ده معناه هبوط سعر العملة الامريكية