الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

بـ 15 مليار دولار.. شوف الدولة بتعمل إيه في مدينة طربول الصناعية

الجمعة 31/مايو/2024 - 04:00 ص
طربور
طربور

 

 

تشجيع الاستثمار الأجنبي في كل المجالات واحد من أهم أهداف الحكومة في الفترة الرئاسية الجديدة، وده اللي يحصل في مدينة طربول وفي انهار كبيرة من الاستثمارات شغالة علي المدينة.. يا تري أية اللي في طربول.. وأبو نوع الاستثمارات اللي دخلت المنطقة هناك 
 
تشجيع الاستثمار وزيادة فاتورة التصدير وتقليل فاتورة الاستيراد واحد من أهم أهداف الحكومة في الفترة الرئاسية الجديدة، وده اللي الحكومة شغالة عليه دلوقتي وفي كل المجالات،  وكل وزارة حاليا شغالة علي ازاي تشجع الاستثمار الأجنبي في المنطقة  بتاعته.
مدينة طربول واحدة من أهم المناطق الصناعية في مصر في العصر الحديث واللى عليها طلب كبير قوي من المستثمرين ورجال الأعمال لتنفيذ مشروعات استثمارية في كل المجالات، وفي 1500 مستثمر مصري حجزوا أراضي لبناء مصانع في مدينة طربول الصناعية خصوصاً بعد التسهيلات الكبيرة الي قدمتها الدولة المصرية للمستثمرين.

طيب ايه هيا اهم المشروعات اللي موجودة في مدينة طربول الصناعية؟.
مدينة طربول واللي بيعتبر واحدة من أهم مدن الاستثمار الصناعي في مصر في الوقت الحالي خصوصا في مواد البناء واللي هتكون واحدة من أهم المشروعات في طربول خصوصا أن الدولة بتفكر في إنشاء ميناء جاف في هناك.

التوقعات الاستثمارية الكلية اللي موجودة علي مدينة طربول السبب الرئيسي فيها هيا مبادرة صنع واللي أعلنت عنها بعض البنوك المصرية لدعم أصحاب المصانع الصغيرة والمتوسطة في مدينة طربول واللي استفاد منها لحد دلوقتي 2800 مصنع ومستهدف وصولهم الي 10 آلاف مصنع في الأيام اللي جاية .

وعلشان نكون عارفين أن قطاع البناء والتشييد مش هو القطاع الوحيد اللي عليه توجه في مدينة طربول، لا كمان في قطاع صناعة وانتاج السيارات وفي نصف 
السنة اللي جاية، مدينة طربول الصناعية هتشهد إنتاج أول عربية في المدينة وهيكون الهدف الرئيسي من تدشين مشروعات انتاج وصناعة السيارات في المدينة للتصدير للخارج في المقام الأول وكفاية احتياجات السوق المصري بهدف زيادة العملة الدولارية لمصر من التصدير وتقليل الاستيراد من خلال الاعتماد على المنتج المحلي .

الدولة حاليا برضوا بتستهدف بداية انتاج مشروعات الهيدروجين الأخضر في مدينة طربول باستثمارات هتوصل الي 15 مليار دولار وده ضمن توجه الدولة لزيادة الاعتماد علي الطاقة الخضراء بديلة لطاقة الوقود خصوصا أن التوجه العالمي حاليا هو الاستثمار في الهيدروجين الأخضر.
وعلشان نكون عارفين أن التخطيط المبدئي لمدينة طربول قائم علي نفس سيناريو مدينة رأس الحكمة ولكن مع اختلاف بسيط وهو أن المدينة هتكون صناعية في المقام الأول عكس مدينة راس الحكمة واللي الهدف منها تكوين استثمار سياحي عقاري في المقام الأول، ولكن المبدأ واحد وهو طرح الأراضي في المدينتين للاستثمار بنظام حق الانتفاع، مش تمليك وهو فتح نهر كبير من الاستثمارات الأجنبية علي المدينة لبناء المشروعات والاستثمارات الأجنبية واللي هتكون مصدر هام لتدفقات العملات الأجنبية من الدولار وغيرها من العملات واللي هتكون اداه من أدوات الدولة للاستقرار الاقتصادي وانتهاء عصر  نقص العملات الأجنبية في البنوك .