الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الدهب رايح على فين.. ايه اللى هيحصل بعد وصول فلوس رأس الحكمة؟

الجمعة 17/مايو/2024 - 02:40 ص
الدولار والذهب
الدولار والذهب

مجلس الوزراء اعلن عن وصول الدفعة الثانية والأخيرة من صفقة الاستثمار السياحي برأس الحكمة باجمالي  14 مليار دولار.. يا تري الحكومة هتعمل اية بالفلوس الجديدة هي.. واية المتوقع للاسعار في مصر في الفترة اللي جاية

علي مدار الشهور اللي فاتت الحكومة خذت اجراءات اقتصادية هامة عززت قوة الاقتصاد المصري في مواجهة الصدمات الخارجية خصوصا ان السوق السودا وصلت لمرحلة قوية جدا وكانت شبه هتقضي علي الاقتصاد المصري بصورة كاملة، وكانت بداية الاصلاحات الاقتصادية هي توقيع صفقة الاستثمار السياحي في راس الحكمة واللي وصلت العوائد الاقتصادية المباشرة منها لـ 35 مليار دولار.
الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء اعلن عن وصول الدفعة الثانية من صفقة الاستثمار السياحي في راس الحكمة باجمالي 14 مليار دولار، ده غير ان الأمارات تنازلت عن وديعة دولارية بقيمة 6 مليار دولار واتحولت قيمتها إلى ما يعادلها بالجنيه المصري.
طيب اية اللي هيحصل في الاقتصاد المصري بعد مليارات الدولارات دي كلها اللي دخلت خزينة الاقتصاد المصري؟.
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء قال أن المؤشرات الاقتصادية لمصر حاليا ماشية بصورة جيدة جدا، وان الهدف الاساسي للحكومة حاليا هو الاستمرار في طريق التصحيح الاقتصادي وتطبيق قرارات الدولة من وضع سقف للإنفاق العام وفتح المجال للقطاع الخاص، والاهتمام بقطاعات الصناعة والزراعة والاتصالات والسياحة ضمن خطة الدولة للإصلاح الهيكلي للاقتصاد المصري.
رئيس مجلس الوزراء كمل كلامه وقال ، أنه علي تواصل مستمر وبشكل دوري مع حسن عبدالله، محافظ البنك المركزي؛ وحاليًا في ثقة كبيرة من المصريين العاملين في الخارج في اداء الاقتصاد المصري، واللي اترجمت في زيادة التحويلات بصورة كبيرة جدا وحاليا في زيادة كبيرة في التنازل عن الدولار في الجهاز المصرفي ومكاتب الصرافة بعد نهاية السوق السودا في التجارة في العملة .
مصادر بوزارة المالية قالت أن حصيلة تنازلات العملاء عن النقد الأجنبي لصالح أكبر 3 شركات صرافة تابعة للبنوك الحكومية في مصر وصلت لما يعادل 25.6 مليار جنيه من الفترة من بعد تطبيق قرار تحرير سعر صرف الجنيه مقابل العملات الأجنبية ولحد الفترة دي .
المصادر كملت كلامها وقالت أن الودائع الأمارتية اللي حولتها مصر لجنية مصر هيتم استخدامها للاستثمار في مشاريع رئيسية للدولة المصرية، وحاليا بدأ الدولار يتراجع وبشكل مستمر قدام الجنيه المصري واللي بدأ في تعويض نسبة من خسايرة اللي حصلت في الايام اللي فاتت.
المصادر قالت كمان ان التحسن في سعر صرف الجنية المصري هيكون له عوايد بشكل كبير علي اسعار السلع الاساسية والاستراتيجية للمواطنين، وحاليا الذهب بدأ ينخفض وبشكل مستمر وقريب قوي سعر الجرام 21 واللي معروف عنه انه الاكتر انتشارا في الاسواق هينزل تحت 3000 جنيه، وكل اسعار السلع اللي المواطن بيشتريها بشكل يومي هتنزل عن اسعارها الموجودة عليها حاليا خصوصا ان كل التوقعات بتأكد نيه البنك المركزي لتخفيض سعر الفايدة في اجتماع لجنة السياسيات النقدية اللي هتعقد خلال الايام اللي جاية.