الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

UBS أول بنك أوروبي رئيسي يعلن عن تضرره من خفض أسعار الفائدة

الثلاثاء 07/مايو/2024 - 03:30 م
بنك UBS
بنك UBS

قالت مجموعة UBS Group AG إن التخفيض الأخير في أسعار الفائدة في سويسرا سيؤثر على دخل الإقراض، مما يجعلها أول بنك كبير في أوروبا يحذر من أن التعزيز الذي دام عامين تقريبًا قد تحول أخيرًا إلى رياح معاكسة.

وقال بنك UBS في تقرير أرباح اليوم الثلاثاء إن قرار البنك الوطني السويسري في مارس بخفض أسعار الفائدة من المرجح أن يتسبب في انخفاض صافي دخل الفائدة - أو في الأساس الفرق بين ما تكسبه البنوك من القروض وما تدفعه مقابل الودائع - في قسم الخدمات المصرفية الاستهلاكية والتجارية.

وتستعد العديد من البنوك الأوروبية لانخفاض ما كان أكبر محرك لربحية الصناعة على مدى العامين الماضيين، مما سمح للشركات بزيادة مدفوعات المستثمرين. ونتيجة لذلك، شهد العديد من المقرضين وصول أسعار أسهمهم مؤخرًا إلى أعلى مستوياتها منذ عدة سنوات.

وفي حين حذر العديد من المسؤولين التنفيذيين في السابق من أن التخفيضات المتوقعة في أسعار الفائدة ستؤثر على دخل الإقراض، لم يقم أي بنك مركزي أوروبي رئيسي بتنفيذ أي منها حتى الآن. ومن المتوقع أن يبدأ البنك المركزي الأوروبي تخفيف السياسة النقدية في يونيو.

وقال UBS: "على الرغم من أنه من المتوقع التيسير النقدي في منطقة اليورو والولايات المتحدة وسويسرا، إلا أن توقيت وحجم تخفيضات أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية غير واضحين، حيث لا يزال التضخم أعلى من النطاق المستهدف".

وأكد البنك أن صافي دخل الفائدة في قسم الخدمات المصرفية الاستهلاكية والتجارية في UBS تضاعف في الربع الأول مقارنة بالعام السابق. ومع ذلك، فقد ارتفع بنسبة 1٪ فقط عن الربع السابق.

ومع ذلك، سيكون هناك أيضًا تأثير إيجابي على البنوك من تخفيضات أسعار الفائدة لأنها ستدعم النشاط الاقتصادي، حسبما قال الرئيس التنفيذي لـ UBS، سيرجيو إيرموتي، في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج.

وقال بنك UBS في تقريره يوم الثلاثاء إن خفض أسعار الفائدة العالمية بمقدار نقطة مئوية واحدة من المحتمل أن يخفض صافي دخل الفوائد بنحو 1.5 مليار دولار. وأضافت أن التغييرات في الفرنك السويسري ستشكل حوالي 900 مليون دولار من الإجمالي.