السبت 25 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

مصير سعر الدولار بعد تصريحات مدبولي .. مفاجآت من العيار التقيل

الخميس 18/أبريل/2024 - 01:19 ص
الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

 
 
ياترى ايه مصير سعر الدولار في الأيام والشهور الجاية .. وايه اللي هيحصل في سوق الصرف بعد تصريحات الدكتور مصطفى مدبولي الأخيرة.. هنعرف التفاصيل في الفيديو ده خليكم معانا للآخر 
 
الصغير قبل الكبير دلوقتي مركز مع الدولار في مصر والكل بيتابع أسعاره أول بأول بعد الناس مافهمت اقتصاد اكتر في سنة الأزمة اللي عدت وعرفت إن حاجات كتير ومستوى معيشتها ودخلها مرتبط بسعر الورقة الخضرا..
لو حضراتكم متابعين رئيس الوزرا امبارح قال تصريحات مهمة جدا عن الدولار في اجتماعه مع المصدرين والأهمية في تصريحاته إنها بتحدد مصير الدولار في الشهور الجاية.. طيب رئيس الحكومة قال ايه.. الدكتور مدبولي قال إن الحكومة والأجهزة كلها والوزارات المعنية شغالة على توفير الدولار في الفترة الجاية ولغاية سنة 2030 بشكل يضمن مش بس السيطرة على سعره لكن كمان تضمن إن سعره هينزل بشكل كبير جدا طبقا لسياسة العرض والطلب وكفاية نعرف إن لغاية التاريخ ده مصر شغالة دلوقتي على خطة لتوفير 300 مليار دولار في السنة منها 145 مليار دولار من الصادرات بس لو حافظت على معدلات نموها المستهدفة وضيف عليهم حصيلة باقي القطاعات الاقتصادية اللي بتجيب دولار زي قناة السويس والسياحة والاستثمار وتحويلات المصريين وبرنامج الطروحات الحكومية والمبادرات البنكية وباقي مبادرات الدولة.

طيب ده معناه ايه.. ببساطة ده معناه إنه هيكون فيه وفرة في الدولار وفائض كبير من العملة الأمريكية كمان لو قارنا حجم الاستيراد واللي بيتراوح بين 80 و100 مليار دولار كاقصى تقدير وبين واردات الدولار وبكده هيتوفر 200 مليار دولار وحتى لو فاتورة الاستيراد زادت 50 مليار دولار تاني هيبقي فيه فائض 150 مليار دولار.. معنى أن الدولة يكون عندها المبلغ الضخم جدا الزيادة من الدولار ده معناه حاجات كتير أولها إن الاحتياطي النقدي بتاعك هيقفز قفزات كبيرة ومعناه أن سعر الدولار بينزل الأرض حرفيا وده معناه إن أسعار السلع المستوردة هينزل بشكل كبير ودايم وإن كمان قيمة الجنيه وقوته الشرائية هترجع زي زمان واكتر وهنا بس المواطن هيقدر يحس بقيمة الدخل اللي بيقبضه أو بيدخله وهيقدر يحقق الوفرة المالية بسبب قوة الجنيه ساعتها ويشعر بتحسن مستواه المعيشي.
الكلام اللي بنقوله ده مش احلام ولا كلام في الهوا لكن ده كلام وخطط بتتنفذ بقوة دلوقتي على الأرض والارقام في زيادة في كل القطاعات الاقتصادية اللي قلنا عليها رغم أزمة قناة السويس وتحويلات المصريين لكن دي أزمات مؤقتة وهتنتهي خلال شهر او شهرين من دلوقتي وغير كده الموارد الدولارية بتزيد بدليل صمود سعر الدولار رغم الطلب الكبير اللي عليه الفترة دي من المستوردين ومن فوايد الديون وباقي التزامات الدولة من العملة الأمريكية.