الأربعاء 29 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

البنك المركزي الكويتي يحذر عملائه من عمليات الاحتيال عند التبرع عبر الإنترنت

الثلاثاء 09/أبريل/2024 - 05:30 م
البنك المركزي الكويتي
البنك المركزي الكويتي

تأكيداً على مشاركته الفعالة في تعزيز الوعي المالي والشمول المالي بين كافة شرائح المجتمع، يواصل بنك الكويت الوطني الترويج لحملة "لنكن واعي" التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع البنوك المحلية واتحاد مصارف الكويت. (KBA).

وفي هذا السياق، يقوم بنك الكويت الوطني بتكثيف التوعية من خلال نشر محتوى تعليمي يتضمن مقاطع فيديو ورسائل نصية، بالإضافة إلى نصائح توعوية على جميع منصات التواصل الاجتماعي والقنوات الرقمية الأخرى، بالإضافة إلى إعادة نشر مراسلات بنك الكويت المركزي ذات الصلة ويهدف ذلك إلى زيادة الوعي بين كافة شرائح المجتمع وتعريفهم بمخططات الاحتيال المختلفة والاحتياطات اللازمة للابتعاد عن هذه التهديدات.

ويحث الوطني عملاءه على توخي الحذر عند التبرع لأي جمعيات خيرية عبر الإنترنت، والتحقق من هوية المتلقي، لتجنب الوقوع ضحية لعمليات الاحتيال، خاصة مع تزايد مخططات الاحتيال والنصب التي يستخدمها المحتالون لخداع الضحايا. ويأتي ذلك ضمن التزام البنك بتوعية العملاء وإبقائهم على اطلاع بأحدث اتجاهات الاحتيال وكيفية تجنبها.

كما حذر البنك من التبرع للجمعيات الخيرية غير المألوفة سواء عن طريق الروابط أو على المواقع الإلكترونية، حيث قد يستخدم المحتالون مواقع وهمية تشبه مواقع الجمعيات الخيرية المعروفة، أو يدعون الانتماء إلى جمعيات خيرية حقيقية تقوم بجمع الأموال لصالح الحروب أو المنكوبين، ثم إرسال الروابط إلى الضحايا والتي تنقلهم إلى صفحة الموقع المزيفة وتطلب منهم تسديد الدفعات.

كما دعا البنك عملاءه إلى الحذر من الرسائل الإلكترونية أو الرسائل النصية أو المكالمات الهاتفية التي تطلب التبرع للجمعيات الخيرية المعروفة، محذرا إياهم من الرد على مثل هذه الرسائل الاحتيالية التي تحاول الحصول على معلوماتهم المصرفية بهدف سرقة أموالهم أو معلوماتهم.

ويوظف بنك الكويت الوطني قدراته القوية في التواصل مع العملاء بالإضافة إلى جميع قنواته الرقمية التي تعتبر الأكثر شعبية بين جميع البنوك الكويتية، لدعم مساعي البنك المركزي لحماية العملاء والاقتصاد الوطني.

ومن الجدير بالذكر أن بنك الكويت الوطني يعد من المروجين والمشاركين الرئيسيين في كافة حملات ومبادرات بنك الكويت المركزي الرامية إلى زيادة الوعي المالي والمصرفي بين مختلف شرائح المجتمع. وباعتباره المؤسسة المالية الرائدة في الكويت، يقوم البنك بشكل متكرر بتنظيم أنشطة مختلفة للتوعية بجميع المواضيع المتعلقة بالقطاع المصرفي، بالإضافة إلى العديد من الدورات التدريبية لموظفيه لتعزيز معارفهم وخبراتهم في مجالات مكافحة الاحتيال والجرائم المالية. .

تعتبر حملة "لنكن واعي" هي الأكبر على مستوى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والتي تركز على رفع الوعي المصرفي والمالي بين عملاء البنوك. وتغطي الحملة مجموعة متنوعة من المواضيع الهامة بما في ذلك: نصائح لمكافحة الاحتيال، والتوعية بالاستثمارات عالية المخاطر، وطرق تحقيق أقصى استفادة من الخدمات المصرفية، وتعزيز ثقافة الادخار والاستثمار، بالإضافة إلى مواضيع أخرى ذات صلة.