الجمعة 14 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

أكبر مخاطرة للأسواق في الربع التاني من 2024.. الفيدرالي لا يملك حلولا أخرى

الأحد 07/أبريل/2024 - 02:01 ص
الفيدرالي الأمريكي
الفيدرالي الأمريكي

 

يا ترى ايه اللى هيحصل فى الأسواق العالمية فى الربع التانى من 2024 ؟ وايه التحرك المتوقع ن بنك الاحتياطي الفيدرالي؟ وايه المخاطر اللى بتواجه صناع السياسة النقدية فى الولايات المتحدة؟ وايه تأثير ده علينا فى مصر؟

 

فى الساعات الأخيرة ارتفعت الأسهم الأمريكية بعد  تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول اللي قال فيها إن من المرجح خفض أسعار الفائدة 3 مرات في 2024. وعلى الرغم من التصريحات الإيجابية، حذر الخبراء الاستراتيجيين في بنك أوف أمريكا من أن حاجة الاحتياطي الفيدرالي لخفض أسعار الفائدة مش بس الرغبة في خفضها ما زالت أكبر خطر في الربع التاني من العام

وأكد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي  فى تصريحات ليها مؤخرا إن الارتفاعات الأخيرة في التضخم مش هتغير الصورة العامة ولمح إلى أن اليدرالي لسه مستعد لخفض سعر الفايدة الرئيسي 3 مرات قبل نهاية 2024 لو استمرت الزيادات في الأسعار في التراجع زي ما هو متوقع.

جاءت تصريحات باول بعد يوم واحد من البيانات الاقتصادية الجديدة اللي أظهرت أن الوظائف الشاغرة ظلت مستقرة عند 8.8 مليون وظيفة في فبراير.. ويقل الرقم ده عن الذروة اللي بلغت 12.2 مليون وظيفة في أوائل2022، على الرغم من أنه لسه أعلى من متوسط ما قبل الجائحة البالغ حوالي 7 مليون وظيفة.

وأضاف باول فى تصريحاته ان الاقتصاد الأمريكي القوي يعني أن صانعي السياسة النقدية يمكنهم البقاء في وضع الانتظار بشكل مريح في انتظار المزيد من البيانات.. لكن فى الوقت نفسه  حذر من أن خفض أسعار الفايدة في وقت مبكر جدًا ممكن يؤدي إلى ارتفاع التضخم.

وفي تقريرهم الأسبوعي اللي يشرح بالتفصيل تدفقات الأموال عبر مختلف فئات الأصول تطرق خبراء بنك أوف أمريكا إلى مسار السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي… وبعتقد خبراء البنك الأمريكي ان  أن انخفاض الرواتب في الولايات المتحدة خلال فترة ترتفع فيها تكلفة المعيشة بيمثل أكبر خطر تكتيكي للربع التاني على سوق كل حاجة ما عدا السندات الصاعدة، وده بيشير بشكل واضح الى أن لاحتياطي الفيدرالي يحتاج بقوة إلى خفض أسعار الفائدة".

ووفقًا للبيانات الصادرة عن تداول العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الفيدرالي للأموال معظم التوقعات بتميل الى ان فيه فرصة بنسبة 90% تقريبًا بابقاء الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفايدة ثابتة في اجتماعه بشأن السياسة النقدية في مايو.

وبتُظهر البيانات كمان احتمالية بنسبة 57.2% لتخفيض سعر الفائدة في اجتماع يونيو، بانخفاض من 70.1% قبل أسبوع واحد بس وعلى الرغم من كده بيرى عدد كبير من الخبراء أن المخاطر متوازنة نوان تخفيض سعر الفايدة على العملة الأمريكية أصبح أمر لا مفر منه فى الشهور الجاية