الأحد 25 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

أباطرة العملة يتساقطون.. وسعر الدولار ينهار.. صندوق النقد يعلن قرب انتهاء الإتفاقية

الأحد 11/فبراير/2024 - 07:40 م
الدولار
الدولار

تواصل مصر الضرب بيد من حديد للقبض على مافيا الدولار في السوق السوداء، التي هددت اقتصاد البلاد وأدت لارتفاع سعر العملة الأميركية إلى أرقام قياسية غير مسبوقة، وصلت 70 جنيهاً للدولار الواحد.

ونجحت الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة ومديريات الأمن، اليوم الأحد، في ضبط 54 قضية إتجار فى العملات الأجنبية المختلفة بقيمة مالية قرابة 20 مليون جنيه خلال24 ساعة.

يذكر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صدق منذ أيام على قانون يسمح بإحالة مافيا السوق السوداء، والمتورطين في احتكار وتخزين السلع الأساسية إلى القضاء العسكري.

 

سجل سعر الدولار في السوق السوداء انخفاضا ملحوظا في السوق السوداء خلال تعاملات اليوم الأحد وسط حالة من الارتباك الشديد ، خاصه مع إعلان مديرة صندوق النقد الدولي بوصول إتفاق مع مصر بشأن القرض.

سعر الدولار في السوق السوداء

انخفض سعر الدولار في السوق الموازية إلى نحو 55 جنيها اليوم الأحد من نحو 56 جنيها يوم الخميس الماضي وسط حالة من الذعر والترقب بين المضاربين لعودة البنك المركزي إلى مرونة سعر الصرف- خفض الجنيه مقابل سلة العملات الأجنبية.

دعوة لتحرير سعر الدولار

دعت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجييفا، الحكومة المصرية، إلى جعل السوق هو من يحدد سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية الأخرى.

وأضاف جورجييفا في تصريحات لقناة "العربية"، اليوم الأحد، أن الاتفاق على الأمور الأساسية مع مصر بشأن برنامج القرض أصبح "قريب نسبيا" وذلك بعد زيارة ناجحة لوفد الصندوق إلى القاهرة.

وتابعت: "تعدد أسعار الصرف في مصر كارثي، ويجب على مصر التحرك باتجاه يجعل السوق هي من تحدد سعر الصرف".

كما دعت مديرة صندوق النقد، الدولة المصرية، إلى عدم التسرع في بيع حصص بشركات حكومة في ظل الظروف الحالية.

وقالت جورجييفا، في تصريحات لاقتصاد الشرق مع بلومبرج، إن الأوضاع في غزة ضغطت على البلاد، ومن ضمن ذلك الضغط على برنامج الطروحات الحكومية.

وأضافت أن الزيادة المُرتقبة على الدعم المنتظر إلى مصر ستكون ذات "حجم كبير".

وأعلنت مديرة صندوق النقد أن فريق الصندوق بلغ المراحل النهائية لإنجاز المراجعتين الأولى والثانية لبرنامج مصر "خلال أسابيع قليلة".

يشار إلى أن بعثة صندوق النقد الدولي أنهت زيارتها إلى القاهرة مطلع فبراير الجاري، وأعلنت عن إحراز تقدم في المناقشات مع السلطات المصرية.

وفي سياق متصل، توقع بنك "جيه بي مورجن" في تقرير حديث، خفض قيمة الجنيه المصري إلى ما بين 45 و50 جنيها للدولار، على أن يصاحب ذلك رفع أسعار الفائدة على الإيداع بنسبة 2% إضافية، لتصل إلى 23.25%.

وتوقع البنك أن تركز الحكومة المصرية في الفترة المقبلة على تقليص الإنفاق خارج الميزانية، كأحد المطالب الرئيسية من صندوق النقد الدولي.

وذكر أن خفض قيمة الجنيه والارتفاع الكبير لمعدلات التضخم في فترة المقارنة على أساس سنوي، سوف تساهم في تباطؤ وتيرة ارتفاع التضخم في الفترة المقبلة.

الإتفاق أصبح وشيكا

قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، إن الاتفاق على الأمور الأساسية مع مصر بشأن برنامج القرض أصبح "قريب نسبيا" وذلك بعد زيارة ناجحة لوفد الصندوق إلى القاهرة.

وأضاف جورجيفا في مقابلة مع "العربية Business"، على هامش المنتدى المالي العربي المنعقد في دبي، اليوم الأحد، أن تعدد أسعار الصرف في مصر "كارثي"، حيث لا بد أن يحددها السوق، مشيرة إلى أنه على مصر التحرك باتجاه يجعل السوق هي من تحدد سعر الصرف.

وأشارت إلى أن "الحاجات التمويلية لمصر باتت أكبر ونعمل مع أطراف أخرى لتوفيرها".

وفي سياق متصل، قالت جورجيفا إنها متفائلة إزاء مستقبل الاقتصاد العالمي كونه يتسم بالمتانة على نحو "مدهش" رغم حالة الضبابية الراهنة.

وأضافت في كلمة ألقتها في القمة العالمية للحكومات في دبي، إن صندوق النقد الدولي سينشر وثيقة تظهر أن الإلغاء التدريجي لدعم الطاقة يمكن أن يوفر 336 مليار دولار في منطقة الشرق الأوسط، وهو ما يعادل اقتصاد العراق وليبيا مجتمعين.