الأربعاء 28 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

220 مليار دولار لمصر في 3 سنين.. نبؤة جولدمان ساكس تقلب الموازين

الأربعاء 07/فبراير/2024 - 12:30 ص
الدولار
الدولار

220 مليار دولار لمصر في 3 سنين.. نبؤة جولدمان ساكس تقلب الموازين

مصر هتستقبل مبالغ ضخمة من الدولارات خلال ال3 سنين اللي جايين ودا مش كلامنا احنا ده كلام مؤسسة عالمية.. مين اللي قال وليه وإزاي .. كل ده هنعرفه معاكم في الفيديو ده .. خليكم معانا

 

دول ومؤسسات دولية سبق واستغربت إزاي مصر موقعتش أو أعلنت افلاسها أو رضيت بشروط صندوق النقد الدولي عشان تعدي من محنة الدولار وخنقة سوق الصرف واللي اترتب عليه من ارتفاع الاسعار والغلاء وصعوبة المعيشة.. والسؤال ده سبق وجاوبنا عليه هنا في بانكير في ذروة أزمة الدولار وقلنا إن مصر مش ممكن توقع لأن عندها مصادر قوة مالية تقدر تخليها تصلب طولها ومهما كانت الأزمة فعمرها ما هتهدد الدولة المصرية ولكن ممكن ترهقها وفرق كبير بين المعنيين.
بنفكركم لما قلنا ساعتها إن الاقتصاد المصري فيه ميزة كبيرة جدا وهي تنوعه وتنوع مصادر الدخل فيه بشكل فريد يعني عندنا موارد كتير نجيب منها الدولار بتسمح باستمرارية التدفق الدولاري حتى لو قطاع فيهم اتأثر أو توقف فالباقي هيفضل شغال لأنه بنشاط مختلف وقلنا إن مصر عندها السياحة وقناة السويس والاستثمارات وتحويلات المصريين بالخارج وحط جمبهم التصدير واللوجستيات وخدمات التعهيد وحاجات كتير جدا تخلي الدولار هيفضل في إيد الحكومة مهما كانت الأزمات بدليل الارتفاع المستمر للاحتياطي النقدي للدولة وبدليل قدرة مصر على سداد ديونه والوفاء بفاتورة الاستيراد.

الجديد بقي إن فيه توقعات كتيرة بتقول إن ازمة الدولار خلاص هتبقي ماضي وان فيه تدفقات ضخمة من الدولار هتدخل مصر في السنيتن تلاتة اللي جاي وده اللي اتوقعه  خبراء بنك جولدمان ساكس العالمي واللي قالوا إن مصر هتحصل على حصيلة دولارية كبيرة تقدر بـ100 مليار دولار، من إيرادات قناة السويس وقطاع السياحة، في الفترة من 2024 إلى 2027 ومش بس كده كمان فيه جمبهم 120 مليار دولار من التحويلات المالية والمحافظ الاستثمارية في نفس الفترة يعني بنتكلم كده في 220 مليار دولار ودول من 4 مصادر بس في الاقتصاد ودا بياكد كلام الحكومة قبل كده إنها عنها خطة لتوفير 300 مليار دولار سنويا في خلال كام سنة.

نرجع للبنك العالمي واللي حدد شرط أساسي لتحقق توقعاته، وهو توصل مصر لاتفاق جديد مع صندوق النقد الدولي وضمان تمويل جديد وكبيرعلى مدار هذه المدة. وبخصوص النقطة دي فتقريبا الأمور اتحسمت ومصر هتحصل على تمويل اضافي من الصندوق ما بين 7 و12 مليار دولار.

البنك قال حاجة مهمة كمان لما أشاد بخطوة مصر لتوريق تدفقات النقد الأجنبي المستقبلية لإيرادات قناة السويس وشايف إنها بجانب تحويلات العاملين بالخارج والسياحة هتمثل وسيلة جديدة لتنويع زيادة التدفقات الدولارية على المدى القريب.، خلاصة كلام البنك العالمي إن مصر بتنتظر تدفقات دولارية ضخمة في التلات سنين اللي جايين والأهم إنها دولارات مصرية مش ديون.