الخميس 29 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

مستقبل الجنيه المصري.. إيه اللي هيحصل للعملة المصرية لحد نهاية 2024

الأربعاء 07/فبراير/2024 - 12:04 ص
الدولار والجنيه
الدولار والجنيه

 

يا ترى ايه اللى هيحصل للجنيه المصري الفترة الجاية؟ وايه موقف العملة المصرية بعد الانخفاض الكبير فى سعر دولار السوق السودا؟ وهل ممكن الجنيه يسترد جزء من قيمته المفقودة؟

من ايام قليلة اختتم فريق من صندوق النقد الدولي زيارة لمصر استمرت أسبوعين بهدف التوصل إلى اتفاق قبل إجراء المراجعة الأولى والتانية  اللي طال انتظارهم في إطار برنامج قرض بقيمة 3 مليار دولار.

وبعد نهاية الزيارة أكدت إيفانا فلادكوفا هولار، رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي في مصر، أن فريقها والمسؤولين المصريين حققوا تقدم جيد في القضايا الرئيسية وقالت انه بيجري حاليا استكشاف الدعم الإضافي من صندوق النقد الدولي وغيره من الشركاء التانيين.

ووفقا لتسريبات كتيرة عن المفاوضات بين مصر والصندوق فالحكومة والمسئولين فى الصندوق قريبين جدا من الوصول الى اتفاق جديد هتحصل مصر بمقتضاه على تمويل اضافى بقيمة هتوصل لحوالى 9 مليار دولار وفيه كلام شبه مؤكد ان القرض هيتم رفع قيمته من 3 الى 12 مليار دولار.

 

طب ايه تاثير ده على الجنيه ؟

بص أى وفرة فى الدولار بيكون ليها تأثير قوي جدا على قيمة الجنيه وكلنا شفنا اللى حصل فى الساعات الخيرة فى السوق السودا وازاى سعر الدولار انهار وخسر اكتر من 20% من مكاسبه فى كام ساعة بسبب خبر واحد عن صفقة كبرى بيتم الترتيب ليها هتحصل بمقتضاها مصر على حوالى 22 مليار دولار وده بعد ساعات من اعلان  البنك المركزي عن زيادة مفاجئة في أسعار الفائدة بنسبة 2٪، مما رفع أسعار الإيداع والإقراض لليلة واحدة إلى 21.25٪ و 22.25٪ على التوالي.

طب ازاى الجنيه ممكن وضعه يتغير وفيه تخفيض محتمل للعملة المصرية؟

التعويم اللى هيحصل للجنيه هدفه الاساسي سد الفجوة بين السعر الرسمي للدولار وسعره فى السوق السودا تمهيدا للقضاء بشكل نهائي على السوق غير الرسمية ومنع المضاربة على الدولار

ومن ساعات شركة أكسفورد إيكونوميكس توقعت تخفيض قيمة العملة المصرية إلى ما يتراوح بين 55 و60 جنيه للدولار بحلول نهاية 2024 بشرط التحول إلى نظام سعر صرف مرن.

وأكسفورد إيكونوميكس دي شركة الاستشارات الاقتصادية المستقلة الأولى في العالم ومتخثصصة في توفير رؤى وحلول اقتصادية واستثمارية متنوعة.

لكن اللى توقعتوا الشركة المريكية مش هيحصل لأسباب كتير اولها ان الحكومة نجحت فى توفير سيولة دولارية هتقدر من خلالها تسيطر على سوق الصرف وتمنع المضاربات اللى كانت بتحصل على الدولار وهتوفر كميات كبيرة من العملة وده هيخلى الجنيه يسترد جزء من قيمته وهيخلى الدولار يتراجع بشكل ملحوظ

وخفضت مصر قيمة عملتها 3 مرات من نهاية الربع الأول من 2022 ولحد دلوقتي ، ومن المتوقع على نطاق واسع حدوث تخفيض جديد في الربع الأول من 2024