السبت 20 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

بنك إنجلترا: ننتظر المزيد من الأدلة على تراجع التضخم قبل التفكير في خفض الفائدة

الثلاثاء 06/فبراير/2024 - 02:30 م
بنك إنجلترا
بنك إنجلترا

قال كبير الاقتصاديين في بنك إنجلترا هيو بيل أمس الاثنين إن السؤال الآن بالنسبة لمعظم صناع السياسات في البنك المركزي هو متى سيكون من المناسب البدء في خفض أسعار الفائدة، وليس ما إذا كان ذلك مناسبا.

وكان بيل من بين الأعضاء الستة في لجنة السياسة النقدية بالبنك الذين صوتوا الأسبوع الماضي لصالح إبقاء أسعار الفائدة عند 5.25%، في حين صوت اثنان من المسؤولين لصالح رفع الفائدة وصوت واحد لصالح الخفض.

وقال المحافظ أندرو بيلي بعد القرار إن التضخم "يتحرك في الاتجاه الصحيح" وتخلى بنك إنجلترا عن تحذير سابق بأن أسعار الفائدة قد ترتفع مرة أخرى، قائلاً بدلاً من ذلك إن تكاليف الاقتراض ستظل "قيد المراجعة".

وقال بيل، الذي كان يتحدث في منتدى عبر الإنترنت استضافه بنك إنجلترا، إنه ومسؤولون آخرون يعتقدون أن هناك حاجة إلى مزيد من الدلائل على أن المحركات الأساسية للتضخم، مثل الأجور وأسعار الخدمات، تضعف قبل التصويت لصالح خفض أسعار الفائدة.

وتابع: "لقد تحول النقاش قليلاً نحو التساؤل: "متى نصل إلى النقطة التي سنرى فيها ما يكفي من الأدلة المتراكمة التي يمكننا البدء في خفض مستوى القيود في السياسة النقدية في الاقتصاد والبدء في خفض سعر الفائدة المصرفية؟" 

وأضاف بيل: "إن التركيز على "متى" بدلاً من "إذا كان هذا هو ما يحاول الحاكم التركيز عليه".