السبت 20 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

سقطة كوهين وابتزاز الدولار... حكاية مشروع القرن الجديد في مصر

السبت 27/يناير/2024 - 07:38 م
الدولار
الدولار

متابعينا الكرام في كل مكان أهلا وسهلا بكم وجولة جديد لأهم الاحداث اللي قدمتها وحدة أبحاث بانكير على مدار اليوم السبت 27 يناير 2023..

البداية مع تقرير مهم من سوق الحديد المصري واللي شهد على مدار شهر يناير واللي زاد بمقدار 17 الف جنيه للطن مرة واحدة.
وقال تقرير بانكير  إن اللي بيحصل في سوق الحديد مهزلة خاصة إن مفيش آلية تسعير واضحة والكارثة إن شركة عز بتسعر الحديد على سعر الدولار في السوق السوداء وأعلى شوية عشان تضمن ما تخسرش وحسب المعلومات دولار الحديد مسعر بأكتر من 75 جنيه.

وقال التقرير إن رفع سعر الحديد بالشكل الغير منطقي ده هيضرب شركات التطوير العقاري وشركات الاسكان والمقاولات في مقتل لأن التكلفة هتزيد جدا عليهم في المشروعات خاصة المشروعات اللي لسه شغالة وتم التعاقد علي الوحدات بالاسعار القديمة وكده الشركات هتخسر .. 

منصات بانكير قدمت تقرير مهم عن اللي بيحصل في الصاغة وخاصة انتشار سبايك دهب مغشوشة بشكل كبير في الفترة الأخيرة
وقال التقرير إن الدهب اتصدر في الفترة الأخيرة الشباك جمب العقارات والدولار من ناحية الإقبال على الشراء لحفظ المدخرات من ناحية ومن ناحية تانية لغسل أموال التجارة غير المشروعة .

وأضاف التقرير إن عدد من تجار الصاغة وفئات تانية للسوق كانت مهمتهم الفترة الأخيرة إغراق السوق بدهب مغشوش من ناحية ومن ناحية تانية تهريب الدهب وتزوير الدمغة وده اللي كشفته التحقيقات مع تجار دهب تم القبض عليهم يعني الصاغة اتحولت من سوق محترم وشفاف لتجارة الدهب لسوق مشبوه بتم فيه عمليات غير مشروعة .

وحسب المعلومات من الصاغة بعض التجار استغلوا حالة الفوضى وإقبال الناس على الشراء ولجأو لحيلة غش الدهب خاصة السبايك في ظل نقص المعروض مقابل تضاعف أحجام الطلب، و بدأ بعض التجار في طلي وخلط النحاس بالدهب وبيعه على إنه سبايك دهبية خالصة عيار 24.
الكارثة اللي كشفها التقرير إن عدد السبايك المخلوطة أو المغشوشة اللي اتباعت في سوق الصاغة وصل حوالي 3 مليون سبيكة بأوزان وده حسب تقديرات لتجار كبار في السوق.

الكارثة التانية اللي كشفها التقرير إن  بعض المتلاعبين في سوق الدهب، اتجهوا لجلب  الدهب من أسوان وتزوير الدمغة من خلال ماكينات لدمغ الدهب تم تهريبها من الخارج، و استغلال حالة الطلب الكبير على شراء الدهب، لأنهم عارفين إن اللي بيشتري الدهب بيشيله في البيت لسنين طويلة وبالتالي مش هيكتشفوا عمليات الغش. 
التقرير التالي اللي عرضته منصات بانكير كان حولين نفاق وكالات التصنيف والسر اللي كشفه اعلامي اسرائيلي عن سوق الدولار في مصر واللي كشف كمان قد إيه فيه أطراف خارجية بتتلاعب في سوق الدولار للضغط على الدولة المصرية
فضيحة موديز ومفاجأة كوهين.. قصة التآمر على الاقتصاد المصري
وقال التقرير إن نفاق وكالة موديز للتنصيف الائتماني ظهر بشكل كبير في واقعتين.. الاولى لما أعلنت أنها هتصنف الاقتصاد الفرنسي بدرجة سلبية وطلع وزير المالية الفرنسي وقتها وهدد الوكالة ومنعها من العمل في فرنسا وكانت النتيجة إن الوكالة الدولية تراجعت وطلعت تقرير إيجابي..
أما الواقعة التانية فكانت من كام يوم لما قالت إن اقتصاد قطر ليحقق مؤشرات سلبية وهطلع تقرير سلبي لكن قطر هددت إنها هتشيل أيدها من ملف الوساطة في أحداث غزة وفورا البيت الأبيض عمل تليفون واحد للوكالة وبعدها طلع تقرير إيجابي بدل السلبي.

وعرض بانكير تقارير موديز المسيسة على مصر وتجاهلها لبيانات البنك المركزي المصري الايجابية وإصرارها على اصدار تقارير سلبية عشان توقف ملف الاستثمار وتضمن استمرار الأزمة في مصر لأهداف سياسية بحتة ملهاش علاقة بالاقتصاد.

وعرض التقرير حقيقة مخطط وكالات التصنف على الاقتصاد المصري وتصريحات صحفي وأعلامي اسرائيلي شهير وهو ايدي كوهين لما قال نصا (محور فيلادلفيا اسرائيل او الدولار ب٢٠٠ جنيه، من تفضلون يا مصريين )؟.. والكلام كان واضح والعالم كله شاف المنشور ودي رسالة واضحة أن أزمة الدولار وراها جهات وأطراف مجهولة ومعلومة خارجية هدفها الضغط على مصر وكلام كوهين واضح زي الشمس أن إسرائيل ليها يد في تعميق أزمة الدولار في مصر .
الصحفي الاسرائلي عمل اسقاط على مواقف مصر من محور فلادفيا الحدودي بين مصر وفلسطين ورفض مصر التفريط فيه بجانب المواقف المصرية الثابتة لدعم الفلسطينيين وعشان كده ساوم مصر بين الدولار وبين التخلي عن مواقفها وتهديده إن الدولار ممكن يوصل 200 جنيه ودا لأنه عارف إن فيه أطراف خارجية بدأت تتحكم في أزمة الدولار.

التقرير الاخير اللي عرضته منصات بانكير النهاردة كان مختلف شوية ويتعلق بمشروع طموح لتطوير بأهرامات مصر لدرجة إن البعض وصفه بأنه مشروع القرن.


وقال التقرير إنه من ساعات وتحت مسمى "مشروع القرن" أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيري، عن إطلاق مشروع جديد لإعادة تغليف الهرم الثالث "هرم منقرع"، بالجرانيت.

وحسب التقرير اتكلم وزيري عن التغيير اللي حصل في شكل الهرم الخارجي وقال ما نعرفش تاريخ وقوع حجارة الجرانيت اللي كانت بتغلف هرم منقرع ولكن آن الأوان لإعادتها زي ما كانت عند المصري القديم عبر مشروع القرن بالتعاون مع البعثة اليابانية بالقاهرة".


وحسب الوزير مدة المشروع  سنة على الاقل وهيكون مع المتحف المصري الكبير، هدية مصر للعالم.