الجمعة 19 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

اجراءات قاسية جدا.. إيه اللى هيعملوا البنك المركزي الفترة الجاية

الإثنين 22/يناير/2024 - 02:00 ص
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

 

هو ليه البنك المركزي رافض لحد دلوقتى تخفيض قيمة الجنيه ؟ وايه الحاجة اللى مستنى تحصل وممكن وقتها يدي الضوء الأخضر لتحريك سعر الصرف؟ وايه الاجراءات القاسية المتوقع يعملها الأيام الجاية لللقضاء على فوضى سوق الصرف فى مصر؟ وليه السوق السودا هتنتهى خلال فترة مش كبيرة ؟

صناع السياسة النقدية فى البنك المركزين رافضين وبقوة فكرة تخفيض قيمة الجنيه وشايفين ان الوضع الحالى لايسمح بتعويم جديد للجنيه وان السعر اللى بيتداول بيه الدولار فى السوق السودا سعر مفتعل وغير حقيقي ومش هو خالص السعر العادل للعملة الأمريكية فى مقابل الجنيه والكلام ده قالوا قبل كده رئيس الوزراء لما اتكلم عن اللى بيحصل فى سوق صرف العملات الأجنبية وقال ان الجنيه مقيم بأقل من سعره بكتير وان السبب فى ده نقص العملة الأجنبية ومع توفير سيولة دولارية الجنيه هيسترد كتير من قيمته المفقودة

طب ايه الحاجة اللى البنك المركزي مستنى تحصل عشان يوافق على تخفيض جديد فى قيمة الجنيه؟

معروف انه بعد اى تخفيض رسمي فى سعر عملة أى بلد بينشط السوق السودا بقوة وعشان البنك المركزي يقدر يدير سوق الصرف ويكون هو المتحكم فيه لازم يكون بيملك سيولة دولارية كبيرة يستخدمها كغطاء  دولاري لمنع المضاربات على الدولار فى السوق السودا وتحجيم الطلب من خلال زيادة المعروض من العملة الأجنبية فى البنوك وده هيخلى الناس تروح للبنوك وهتلاقي طلباتها من الدولار وده هيقلل اللجوء للسوق السودا ومعاها هيبدأ الدولار سعره ينزل وتقل الفجوة بين السعر الرسمس وسعر السوق الموازية وشوية بشوية هتتلاشى السوق السودا وهيكون فيه سعر واحد للدولار بدل ما عندنا حاليا أكتر من 5 أسعار للعملة المريكية.

وهل فيه اجراءات هياخدها البنك المركزي لضبط سوق الصرف ؟

بالفعل البنك المركزي بيجهز لمجموعة قرارات قاسية جدا لضبط سوق صرف العملات لأن اللى بيحصل فيها ليه تاثير سلبي كبير على مناخ الاستثمار وعلى جذب روءس أموال أجنبية ومفيش مستثمر هييجي يحط فلوسه وهو لا عارف هيصرف كام ولا هيكسب اد ايه ولا ايه الميزانية اللى ممكن يحطها لمشروعه

ومن الاجراءات اللى هتكون قاسية بس شر لابد منه رفع اسعار الفايدة على الايداع والاقراض لمواجة غول التضخم والمحافظة على اموال المودعين من التآكل وكمان توفير أوعية ادخارية جاذبة للعملاء خصوصا بعد طرح شهادة ال 27% اللى اطلقها البنك الاهلى وبنك مصر من حوالى اسبوعين

ومع رف سعر الفايدة متوقع يكون فيه قرارا بتحريك سعر الصرف لسد الفجوة بين السعر الرسمي للدولار وسعره فى السوق السودا وده هيحصل لأن البنك المركزي حقق الشرط اللى كان حاطوا وهو جمع سيولة دولارية كبيرة وهيضخ المركزي السويلة دي فى البنك عشان يقدر يسيطر على سوق الصرف بعد التعويم

ومع الضربات الأمنية اللى بتوجها الاجهزة المنية والرقابية لتجار العملة والمضاربين على الدولار والقبض على عدد من المتهمين بتداول النقد الأجنبي خارج السوق الرسمية البنك المركزي هيكون ليه اجراءات فيما يتعلق بالسياسة النقدية هيكون ليها دور مهم وفعال فى القضاء على السوق السودا للدولار لتحقيق التوازن والاستقرار فى سوق صرف العملات الجنبية