الإثنين 05 ديسمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

هبوط الدولار في مصر..ماذا سيحدث في 2023

الثلاثاء 15/نوفمبر/2022 - 01:57 ص
الدولار
الدولار

عقب إعلان البنك المركزي المصري عن تحرير سعر الصرف قفز الدولار الأمريكي وباقي سلة العملات الي مستويات قياسية حيث لامس الدولار حالياً 25 جنيه ، ولعل المتحكم الأساسي في سعر الصرف هو قانون العرض والطلب ، ومن هنا بدأ الكثيرين يتسالؤن إلي إين يتجه الدولار في عام 2023؟

القضاء على السوق السوداء


السوق السوداء تحتضر.. كيف حاصر "المركزي" مافيا العملات ؟

نجح البنك المركزي المصري في محاصرة السوق السوداء للدولار من خلال إجراءاته الأخيرة والتي سمحت بمرونة أكبر في سعر الصرف، حيث أكدت مصادر مطّلعة أن حركة التعامل على الدولار خارج البنوك تراجعت إلى أدنى مستوياتها.

وطبقًا للمصادر فقد تطابق السعر في البنوك حاليًا بشكل كبير مع الأسعار التي يتم التعامل بها خارج النظام المصرفي الرسمي، وذلك بعد أن كان الفارق في فترات سابقة يزيد على الجنيهين والثلاثة جنيهات.

وذكرت المصادر أن قيام البنوك بفتح الاعتمادات وتوفير النقد الأجنبي للواردات أدى إلى انكماش الطلب على الدولار بشكل كبير ومؤثر بالسوق السوداء.

وأكدت المصادر  أن هناك تدفقات كبيرة للنقد الأجنبي حاليًا للجهاز المصرفي من خلال التحويلات التي أصبح مستقبلوها يفضلون صرفها بالجنيه، نظرًا لجاذبية السعر، بعد أن كانت الخيارات في الشهور السابقة هي صرف الحوالات بالدولار والبيع بالسوق السوداء.

وأضافت المصادر أن اقتراب صرف الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد والمؤسسات الدولية الأخرى، وزيادة إيرادات السياحة وقناة السويس وتصدير الغاز بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة يعزز من استقرار سعر صرف الدولار خلال الفترة المقبلة، قبل أن يشهد تراجعًا إلى مستويات أقل أمام الجنيه.

تراجع محتمل للدولار

قد يشهد الجنيه المصري تحسنا ملحوظا مطلع العام المقبل مع تحسن أرصدة الاحتياطي النقدي الأجنبي لدي البنك المركزي المصري وعودة السياحة إلي طبيعتها أكبر مورد من موارد النقد الأجنبي ، كما أن الدولارات التي ستدخل مصر من خلال مبادرة الحكومة المصرية الخاصة بإعفاء للمصريين بالخارج من الضرائب والجمارك للسيارات ستكون فرصة لزيادة التدفقات النقدية وأيضاً الاستثمار الأجنبي المباشر.