الأحد 25 سبتمبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

رسمياً.. البنك المركزي يخفض الجنيه للمرة الخامسة على التوالي

الخميس 15/سبتمبر/2022 - 07:14 م
الجنيه المصري
الجنيه المصري

 

بينما كانت سوق الصرف المصري يترقب تحركات عنيفة ومفاجئة للدولار اليوم بعد دعوات من بعض الإعلاميين بشأن التخلص من الدولار، حيث تم الترويج إلى أن العملة الأمريكية ستتعرض لهبوط عنيف اليوم الخميس.

جاء الرد سريعًا من البنوك المصرية التي قامت بخفض جديد للجنيه في منتصف تعاملات اليوم الخميس بواقع 3 قروش جديدة ليتقلص الفارق بشدة بين المستويات الحالية وأدنى سعر على الإطلاق.

ومنذ لحظات قام البنك المركزي المصري بتحديث سعر صرف الدولار، ليرتفع إلى 19.4684 جنيه للدولار كسعر البيع، بينما ارتفع سعر الشراء إلى مستويات 19.3588 جنيه للدولار.

ووفقًا للسعر الحالي يتبقى للجنيه أقل من 10 قروش حتى يتجاوز أدنى سعر رسمي على الإطلاق حينما نزل يوم 20 ديسمبر 2016 إلى مستويات قرب ال 19.56 جنيه للدولار وفقًا لبيانات المركزي آنذاك.

الجنيه الآن
 

ووفقًا لشاشة البنك الأهلي المصري وبنك مصر الأربعاء فقد ارتفع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري إلى مستويات 19.43 جنيه دولار للبيع ومستويات 19.37 جنيه دولار للشراء ليفقد ثلاثة قروش جديدة.

وفي البنوك الخاصة مصرف أبوظبي الإسلامي، البنك التجاري الدولي، البنك العقاري المصري العربي، المصرف المتحد، بنك الإسكندرية، اتش اس بي سي، والبنك العربي الأفريقي الدولي سجل سعر بيع الدولار مستويات 19.45 جنيه دولار بينما سجل سعر الشراء مستويات تقترب من 19.42 جنيه للدولار.

وفقًا لبيانات المركزي المصري الرسمية لسعر صرف الدولار مقابل الجنيه فإن أدنى سعر تم تسجيله يوم 20 ديسمبر 2016 حيث سجل سعر صرف الدولار 19.5605 الأعلى رسميًا على الإطلاق.

اجتماع مرتقب
 

ارتفعت خسائر الجنيه مقابل الدولار منذ تولي محافظ المركزي المصري الجديد حسن عبد الله رئاسة البنك في 18 أغسطس 2022 خلفًا للمحافظ المستقيل طارق عامر، ليفقد الجنيه 27 قرش إجمالًا.

بينما انخفض الجنيه منذ قرار تحرير أسعار الصرف أو كما وصفها محافظ المركزي السابق حينذاك تصحيح أسعار الصرف، ما يزيد 3.5 جنيه أو ما يعادل تراجع في حدود 22.5%.

وتترقب الأسواق سادس اجتماع لجنة السياسة النقدية خلال 2022 لبحث مصير سعر الفائدة على الإيداع والإقراض الشهر القادم الموافق يوم 22 سبتمبر.

وتتجه توقعات خبراء السوق أن يصل الجنيه المصري مستويات الـ 20 جنيه بشكل تدريجي في إشارة إلى احتمال تراجع سعر الصرف في حدود 10 إلى 15% ولكن بشكل تدريجي، تزامنا مع مفاوضات الحكومة المصرية مع صندوق النقد النقد الدولي.

ومن المرجح أن يصل سعر صرف الجنيه إلى 20 جنيها للدولار مع نهاية العام الحالي، ولكن سيكون ذلك عبر خفض تدريجي، تزامنا مع تجاوب الجنيه مع متغيرات الأسواق العالمية وفقًا لتوقعات الخبراء.

وكشف سعر صرف الجنيه أمام الدولار في العقود المستقبلية "عقد مدته عام" عند أعلى مستوى تاريخي له 23.70 جنيه للدولار، وفقًا لشاشة أسعار بلومبرج.