الثلاثاء 05 يوليو 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الجنيه يتراجع 9 قروش خلال تعاملات الأسبوع الماضي.. والسوق ينتظر قرار المركزي

الجمعة 17/يونيو/2022 - 10:17 م
الجنيه المصري
الجنيه المصري

 

تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعًا يوم الخميس القادم الموافق 23 يوليو، لبحث مصير سعر الفائدة.

توقعات أسعار الفائدة

ويتوقع الخبراء وبنوك الاستثمار في مصر أن يقوم البنك المركزي المصري بنسبة بين 1 و1.5% بعد رفع الفيدرالي الأمريكي الفائدة بأعلى وتيرة في ثلاث عقود، بينما هناك من يرى أن التثبيت أمر وارد.

وتوقعت شركة أبحاث برايم أن يقوم البنك المركزي المصري برفع أسعار الفائدة بنسبة 100 نقطة أساس الأسبوع المقبل، خاصة أن عطاءات الخزانة الأخيرة تم الوفاء بها جزئياً فقط بسبب تقديم عوائد أعلى بكثير من المتوقع.

توقعات أبحاث برايم

وقالت أبحاث برايم أن ذلك يأتي أسوة بالبنوك المركزية في دول مجلس التعاون الخليجي التي اتبعت خطى بنك الاحتياطي الفيدرالي للدفاع عن ربط عملاتها.

وأضافت برايم في مصر كانت وجهة نظرنا الأولية عبارة عن زيادتين بمقدار 100 نقطة أساس، إحداهما في أغسطس والأخرى في نوفمبر 2022.

وتابعت أبحاث برايم و نظراً لارتفاع سعر الفائدة أعلى من المتوقع من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، وبما أن اجتماع البنك المركزي المصري التالي لن يكون إلا بعد شهرين لذا فقد يتخذ المركزي المصري خطو تحوطية.

وقالت برايم نعتقد الآن أن البنك المركزي قد يجد أنه من المعقول منع التضخم من الخروج على السيطرة في مصر عن طريق رفع أسعار الفائدة مبكراً عما سبق والتي تم التخطيط له لبقية العام»، بحسب برايم.

توقع آخر بالزيادة


وتوقعت شركة الأهلى لإدارة الاستثمارات، إن رفع الفيدرالي نسبة الفائدة بهذه النسبة قد يدفع البنك المركزي المصري لرفع الفائدة بنسبة 1% في اجتماع يوم الخميس المقبل لمواجهة تبعات رفع الفائدة على الدولار.

توقع بالتثبيت

توقع بنك الاستثمار بلتون أن يقوم البنك المركزي المصري بتثبيت أسعار الفائدة بالبنك المركزي المصري خلال الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية يوم الخميس بعد المقبل 23 يونيو الجاري.

وقال بنك الاستثمار بلتون إن رفع الفائدة الأمريكية تم أخذها في الاعتبار بالفعل في أي توقعات صدرت للفائدة في مصر خلال الفترة الأخيرة بما فيها التوقع للاجتماع المقبل أو رفع الفائدة بنسبة 2% خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وقالت بلتون أن العائد على أذون الخزانة المحلية بدأت تستجيب في العطاءات الأخيرة لقرار رفع الفائدة الأخير في مصر خلال مايو الماضي، وبالتالي ليس هناك حاجة لرفع أسعار الفائدة في الاجتماع المقبل، كما أنه من المبكر الحكم على استقرار معدلات التضخم من عدمه.

وقالت بلتون أن التضخم العام السنوي لمصر ارتفع إلى 13.5% في مايو مقارنة مع 13.1% في أبريل، لينخفض عن توقعاتها عند 15%، حيث تعكس قراءة التضخم السنوي تباطؤ التضخم الشهري، الذي ارتفع بنحو 1.1% مقارنة مع 3.3% في أبريل.

سعر صرف الدولار

وفي سياق آخر شهد سعر الدولار في السوق المحلي المصري ارتفاعاً طفيفاً خلال تعاملات الأسبوع الماضي حيث ارتفع متوسط سعر الدولار في البنك المركزي المصري نحو 6 قروش ليسجل نحو 18.7097 جنيه للشراء و 18.7883 جنيه للبيع في ختام تعاملات أمس الخميس مقابل  نحو 18.6494 جنيه للشراء و 18.7283 جنيه للبيع في نهاية تعاملات الخميس قبل الماضي الموافق 9-6-2022.