السبت 25 يونيو 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

شعبة الأوراق المالية: رفع سعر الفائدة الأمريكية يؤدي لهروب الأموال الساخنة

الأربعاء 15/يونيو/2022 - 11:02 م
الأوراق المالية
الأوراق المالية

أكد مصدر بشعبة الأوراق المالية باتحاد الغرف التجارية، أن  قرار الفيدرالي الأمريكي الخاص برفع سعر الفائدة بنسبة 0.75% بمعدل 75 نقطة أساس يعد هو الأعلى منذ فترة إذ أضطر الفيدرالي الأمريكي لاتخاذه لمحاربة ارتفاع معدل التضخم بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار إلى أن مصر ستتأثر بهذا القرار تأثراً ملحوظًا إذ من المتوقع أن يتخذ البنك المركزي المصري نفس القرار برفع سعر الفائدة في البنوك، وعليه سيؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم، وارتفاع أسعار السلع، إلى جانب أن مصر ستواجه صعوبة في الاقتراض من الأسواق العالمية.

وأما عن البورصة المصرية، فأوضح أن البورصة المصرية ستتأثر تأثرًا كبيرًا وملحوظًا بهذا القرار،  وسيؤدي إلى تراجعات ملحوظة في التعاملات، خاصة مع هروب الأموال الساخنة في سوق الأوراق المالية.

يشار إلى أن البورصة المصرية اختتمت تعاملات جلستها اليوم الأربعاء بتراجع المؤشر الرئيسي لليوم الثاني على التوالي.

يذكر أن الأموال الساخنة تعرف بأنها تدفقات مالية من خارج الدولة بغرض الاستثمار، إذ يستفيد المستثمرون الأجانب والعرب من الوضع الاقتصادي  لتدني سعر العملة المحلية مقابل الدولار أو ارتفاع الفائدة، وتدخل الأموال الساخنة في صورة استثمارات في عدة أوجه منها أسهم الشركات المدرجة بالبورصة، وأيضًا في أذون الخزانة أو السندات، وهي أدوات الدين التي تقترض الحكومة من خلالها لسد العجز بين المصروفات والإيرادات.