الثلاثاء 05 يوليو 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

الجنيه المصري يتراجع أمام الدولار ويقترب من أدني مستوياتة في 5 سنوات

الثلاثاء 07/يونيو/2022 - 04:27 م
تراجع الجنيه أمام
تراجع الجنيه أمام الدولار

 

شهد الجنيه المصري انخفاض ملحوظ خلال تعاملات اليوم الثلاثاء 7-6-2022 ليقترب من 19 جنيه مقتربًا من أدنى مستوياته في 5 سنوات.

آخر تراجع

وتجدر الإشارة إلى أن أخر تراجع للجنيه الأسبوع الماضي حينما تراجع سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي و جاء ذلك بعد قرار وزارة المالية بزيادة أسعار الدولار الجمركي بنسبة تقترب من 10% خلال شهر يونيو الجاري والتي تعد الزيادة الثالثة على التوالي بعد العودة للعمل بنظام الدولار الجمركي.

سعر الجنيه المصري الآن

وبحسب الموقع الالكتروني للبنك المركزي المصري فقد سجل الدولار فى البنك المركزي المصري نحو 18.6294 جنيه للشراء و 18.7083 جنيه للبيع ، مقابل 18.5994 جنيه للشراء و 18.6783 جنيه للبيع، بانخفاض قدرة 3 قروش عن تعاملات أمس الإثنين.

وفقا لشاشة أسعار أكبر البنوك المصرية البنك الأهلي المصري فقد ارتفع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه إلى مستويات 18.69 جنيه للبيع بينما سجلت أسعار الشراء 18.63 جنيه للدولار.

وفي المقابل تجاوز سعر صرف الدولار في البنوك الخاصة أبوظبي الإسلامي والأهلي الكويت وبنك اسكندرية وكريدي أجريكول والتجاري الدولي مستويات 18.71 جنيه / دولار للبيع ومستويات 18.66 للشراء.

وسجل سعر صرف الدولار استقرار لمدة أسبوع قرب مستويات مستويات 18.60 جنيه للدولار للشراء بينما سجل مستويات 18.66 جنيه للبيع. ويتجه الجنيه خلال هذه الفترة صوب أدنى مستوياته على الإطلاق والتي سجلها عقب قرار تحرير أسعار الصرف في نوفمبر 2016 حينما تجاوز مستويات الـ 19 جنيه للدولار.

الاحتياطي النقدي الأجنبي

أعلن البنك المركزي المصري عن حجم أرصدة الاحتياطي النقدي الأجنبي بنهاية شهر مايو 2022 لتسجل نحو 35.5 مليار دولار أمريكي ، مقابل 37.123.5 مليار دولار أمريكي في نهاية أبريل 2022.

ويتكون احتياطي مصر من عملات أجنبية تضم الدولار الأمريكي ثم اليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني، وذهب ووحدات حقوق السحب الخاصة وصافي قروض صندوق النقد الدولي.

أسباب تراجع الاحتياطي النقدي

قال البنك المركزي أن سبب تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي يرجع إلي سداد ملياري دولار مستحقات على وزارة المالية والتزامات لصالح صندوق النقد الدولي في مايو الماضي.

وقال البنك المركزي أن هذا الانخفاض جاء على خلفية الدور المنوط به للبنك المركزي المصري لسداد المدفوعات المرتبطة بالمديونية الخارجية المستحقة خلال شهر مايو 2022، والتي قُدرت بنحو 2 مليار دولار منها استحقاق كوبونات لسندات حكومية صادرة عن وزارة المالية.
وأوضح البنك المركزي أنه تم أيضًا خلال شهر مايو الماضي سداد مستحقات لصالح صندوق النقد الدولي والتزامات أخرى حيث تأتي تلك الاستحقاقات واستخدامات النقد الأجنبي لدى البنك المركزي في سياق متوقع ومعتاد.


وأكد البنك المركزي المصري في بيانه أن صافي رصيد الاحتياطات الدولية من النقد الأجنبي بنهاية شهر مايو الماضي كافٍ ويغطي نحو خمسة أشهر من الواردات السلعية.