الثلاثاء 23 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

هل عبرت مصر عنق الزجاجة؟.. خبر سار يكشف مستقبل الاقتصاد

الجمعة 05/يوليو/2024 - 01:20 ص
خاص بانكير
خاص بانكير

 

 

يا ترى مصر عبرت الأزمة الاقتصادية خلاص ولا لسه الموضوع مش سهل؟ وايه الخبر السعيد اللى بيقول ان الاقتصاد المصري ماشي فى الطريق الصحيح؟ وامتى ممكن أزمة نقص العملات الأجنبية فى مصر تنتهي بشكل نهائي؟

 

مصر يقالها فترة طويلة حوالى سنيتن تقريبا بتعانى من أزمة اقتصادية حادة بسبب الفجوة التمويلية فى الموازنة العامة واللى نتجت عن تداعيات الحرب الروسية الاوكرانية.. لكن مؤخرا الدولة بكل أجهزتها بدأت تشتغل على خطط لعبور المرحلة الصعبة والخروج من عنق الزجاجة وبدأت تظهر بعض المؤشرات اللى بتقول ان الدنيا بتتحسن والأمور ممكن تبقا أفضل الشهور الجاية

ووفقا لأحدث البيانات والمعلومات أوشك القطاع الخاص غير المنتج للنفط في مصر على التعافي والوصول إلى المستوى المحايد اللى بيفصل النمو عن الانكماش بعدما ارتفع مؤشره في يونيو إلى أعلى مستوى ليه من 3 سنين بحسب بيانات مؤشر مديري المشتريات الصادرة عن مؤسسة "إس أند بي جلوبال".

وسجلت الشركات المصرية غير المنتجة للنفط زيادة في حجم المبيعات في يونيو للمرة الأولى من أغسطس 2021.. والزيادة دي جت في أعقاب المؤشرات الأخيرة على استقرار الظروف الاقتصادية وساعد التحرك على مستوى السياسات في تخفيف ضغوط الأسعار وتحسن آفاق الطلب

وأعلنت الشركات اللي شملتها الدراسة إن ارتفاع المبيعات جاء نتيجة لتحسن الظروف في الأسواق المحلية والدولية بالاضافة الى وجود زيادة حادة في طلبات التصدير الجديدة في الشهر اللى فات ودي أقوى زيادة حصلت من سنتين .. فى الوقت اللى انخفضت فيه مستويات الإنتاج بأضعف معدل 3 سنين وارتفع حجم مشتريات مستلزمات الإنتاج للمرة الأولى من ديسمبر 2021.

واستمر تضخم تكاليف مستلزمات الإنتاج ضعيف على الرغم من تسارعه إلى أعلى مستوى في 3 شهور مما أدى إلى ارتفاع متواضع آخر في أسعار المبيعات وساهمت كل تلك التطورات ديفي ارتفاع  مؤشر أداء القطاع الخاص  إلى 49.9 نقطة في يونيو، مسجلاً قراءة أقل بقليل من المستوى المحايد، مقابل 49.6 نقطة في مايو.  

طب هل معنى كده ان مصر خلاص عدت الأزمة ؟

لسه بدرى اوي على ما نقول مصر عبرت المرحلة الصعبة لكن فيه مؤشرات بتقول ان التعافي جاى جاي .. وده بدأ من وقت الاعلان عن صفقة راس الحكمة اللى دخلت للبلد حوالى 35 مليار دولار وكمان فيه صفقات تانية هيتم الاعلان عنها تباعا وكان منها صفقة تطوير مشروع ثاوث ميد مع مجموعة طلعت مصطفى اللى هيحقق عوايد تقترب من 21 مليار دولار وفقا لتصريحات لرجل الأعمال هشام طلعت مصطفى.

طب وايه تاثير ده على أزمة نقص العملة ؟

مشروعات جديدة واستثمارات أجنبية تدخل البلد معناه زيادة فى التدفقات الدولارية وزيادة فى حجم الاحتياطي النقدي وكل ده هيساهم فى استقرار سوق صرف العملات الأجنبية وكمان هيزود المعروض من الدولار وده هيؤدي الى انخفاض العملة الأمريكية فى البنوك