الإثنين 15 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بروفايل

قاهر الدولار وفيلسوف المركزي.. حسن عبد الله إلى ولاية جديدة

الجمعة 05/يوليو/2024 - 12:45 ص
حسن عبدالله محافظ
حسن عبدالله محافظ البنك المركزي المصري

 

ليه الدولار ما استمرش في جبروته.. وليه سوق الصرف مخرجش عن السيطرة.. ومين اللي هزم السوق السودا ومين اللي جاب الدهب الأرض ومين اللي عدل المؤشرات وأدار الأزمة المالية باحترافية شديدة جدا خلت النموذج المصري يدرس في إدارة الازمات الكبيرة.. عاوزين تعرفوا بنتكلم عن مين.. تابعو هذا التقرير.



ليلة 18 أغسطس 2022 كان وقت فاصل وفارق في الازمة المالية اللي بدأت تظهر في مصر بعد اندلاع الصراع الروسي الأوكراني والتداعيات الخطيرة اللي أصابت اغلب الدول لكن كانت أكتر تأثيرا في مصر بسبب الارتفاع الجنوني في اسعار السلع عالميا في وقت فاتورة مصر من الاستيراد بتقرب على الـ100 مليار دولار في السنة.. المهم في الليلة كانت مؤسسة الرئاسة  اختارت اسم تقيل في عالم المصارف بيمتاز بالحرفية وقوة الشخصية وهدوء أعصاب نادر اسمه حسن عبد الله ودا اللي كان السيسي محتاجة عشان يسيطر على الأزمات المالية اللي ظهرت في السوق وكان الحل في حسن عبد الله المصرفي المخضرم وفيلسوف البنوك وبرنس الإدارة المالية.
في اليوم ده حسن عبد الله تم تكليفه لمدة سنة بقرار رئاسي واتجددت لسنة تانية للتعامل مع التبعات المالية وعلى مدار الشهور اللي باقية في 2022 وسنة 2023 كلها لغاية مارس 2024 حسن عبد الله محافظ البنك المركزي كان في حرب وصراع يومي وطواريء على مدار الساعة في ذروة اخطر أزمة مالية كان مستهدف منها إفلاس مصر واسقاطها يعني الراجل كان بيتعامل مع أزمة ليها أبعاد تانية خالص بخلاف الأزمة المتالية وهي استغلال الوضع الاقتصادي في التحريض على الدولة ومن هنا عرف محافظ البنك المركزي إن الموضوع أكبر بكتير جدا من أزمة اقتصادية عاصفة لكن كان الهدف هو مصر كلها.

من اغسطس 2022 لغاية دلوقتي اللي حصل في ملف الدولار والعملات والدهب وصندوق النقد ووكالات التصنيف ولغاية صفقات راس الحكمة والاتحاد الأوروبي وغيرها وغيرها نقدر نقول إن حسن عبد الله نجح بامتياز في أداة كافة الملفات وانقاذ الاقتصاد من فوضى مدمرة بفضل هدوء شخصيته وخبرته العريضة .
لو عاوز تعرف باختصار شديد جدا حسن عبد الله محافظ المركزي عمل ايه.. تعالي نشوف.. أول حاجة وأهها هي القضاء على السوق السوداء لتجارة العملة وتوحيد سعر الصرف بعد توحش تجار الجملة  وزيادة الفجوة بين السعر الرسمي والموازي بأكر من 100% وكلنا فاكرين دولار ابو 70 جنيه في ذروة الازمة..

تاني حاجة عملها حسن عبد الله هي ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي إلى مستوى قياسي وسجل 46.1 مليار دولار بنهاية مايو اللي فات بزيادة  10.8 مليار دولار في 3 أشهر.

تالت حاجة في انجازات محافظ المركزي هي تحول صافي الأصول الأجنبية للقطاع المصرفي إلى فائض 14.3 مليار دولار بعد أن سجل عجز وصل إلى 29 مليار دولار بنهاية يناير اللي فات وكمان استئناف قرض صندوق النقد الدولي لتمويل برنامج الإصلاح الاقتصادي وزيادته إلى 8 مليار دولار بدل من 3 مليار دولار

من الانجازات اللي تتحسب لحسن عبد الله هي تباطؤ المعدل السنوي للتضخم على مستوى المدن إلى 28.1% بنهاية مايو اللي فات الأول مرة من 17 شهرا بعد أن وصل إلى مستوى قياسي عند 38% في يونيو 2023 وكمان عودة الاستثمارات الأجنبية غير المباشرة مرة تانية للاستثمار في الجنيه المصري- بأذون الخزانة- لأول مرة من سنتين.

محافظ المركزي قدر كمات يوقف نزيف خساير البنك المركزي والتحول إلى الربحية بعد خساير متتالية بسبب دعم تكلفة الفائدة على المبادرات.. وفي عهده تحسن مستوى الدين الأجنبي ليتراجع إلى  160.6 مليار دولار من 168 مليار دولار الشهر السابق لأول مرة له من سنة ونص وفي عهده تم إصدار أول رخصة لعمل بنك رقمي في مصر لصالح "وان بنك" المملوك لبنك مصر وأخيرا الالتزام بسداد المستحقات الخارجية على مصر في مواعيد استحقاقها.


الخبر المهم  في القطاع المصرفي دلوقتي هو إن فيه قرار قادم بتعيين المصرفي حسن عبد الله لمدة 4 سنوات بعد انتهاء سنتين بالتكليف وده لاستكمال مسيرة رد الاعتبار للجنيه المصري والانقاذ المالي.