الأحد 21 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

باركليز يعلق رعاية مهرجان الموسيقى البريطاني بسبب الاحتجاجات

الأحد 16/يونيو/2024 - 03:00 م
باركليز
باركليز

تراجعت شركة باركليز بي إل سي عن رعايتها لبعض أكبر المهرجانات الموسيقية في المملكة المتحدة، بعد انسحاب العديد من الفعاليات احتجاجًا على علاقات البنك المتصورة بالصراع بين إسرائيل وحماس.

وعلق البنك رعايته لمهرجانات شركة Live Nation Entertainment Inc.، بما في ذلك Latitude وDownload وIsle of Wight، وفقًا لبيان صدر أمس الجمعة.

ويأتي ذلك بعد أن قال بعض الكوميديين والموسيقيين إنهم لن يقدموا عروضهم، بسبب احتجاجات الناشطين المؤيدين لفلسطين، الذين يطالبون البنك بقطع العلاقات مع شركات الأسلحة التي تبيع لإسرائيل.

وقال متحدث باسم البنك في بيان: "لقد طُلب من بنك باركليز ووافق على تعليق المشاركة في مهرجانات Live Nation المتبقية في عام 2024".. "إن جدول أعمال المتظاهرين هو جعل شركات الدفاع التابعة لبنك باركليز تقوم بتفكيكها، وهو قطاع نظل ملتزمين به كجزء أساسي من الحفاظ على سلامة هذا البلد وحلفائنا".

وأصبح باركليز نقطة محورية للنشطاء الذين يحتجون على الدعم المالي لإسرائيل وقال رئيس مجلس إدارة بنك باركليز، نايجل هيغينز، في الاجتماع السنوي للبنك في شهر مايو والذي توقف مراراً وتكراراً بسبب الاحتجاجات المؤيدة لفلسطين والمتعلقة بالمناخ، إن لدى بنك باركليز علاقة "الخدمات المصرفية للشركات" مع شركة التكنولوجيا العسكرية الإسرائيلية "إلبيت سيستمز" المحدودة.

وقد تم بالفعل استهداف فروع البنك وتمت تغطية أكثر من 15 موقعًا لبنك باركليز في إنجلترا واسكتلندا بالطلاء الأحمر وتم تحطيم النوافذ كجزء من احتجاج مشترك قامت به منظمة العمل الفلسطيني ومجموعة تغير المناخ التي تم تشكيلها حديثًا والتي تسمى "أغلق النظام". 

ومن المتوقع حدوث المزيد من الاحتجاجات خارج مواقع بنك باركليز المختلفة في الأيام المقبلة.

وبالإضافة إلى انسحاب العديد من الفنانين من المهرجانات، وقعت المزيد من الفرق الموسيقية على رسالة مفتوحة تدعو الفعاليات إلى قطع العلاقات مع البنك.

وقال باركليز أمس الجمعة إن عملائه الذين يحملون تذاكر لهذه المهرجانات لن يتأثروا وستظل تذاكرهم صالحة.