الخميس 25 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

حرب العملات.. روسيا والصين يوجهان ضربتهما للدولار

الجمعة 14/يونيو/2024 - 09:42 ص
الدولار
الدولار

 


من سنة 1944 وحتى الآن.. والدولار «ملك العملات» مسيطر ومهيمن على التجارة الدولية.. وحرفيًا كل المحاولات لتركيعه وتجنيبه فشلت فشل ذريع.

لكن يبدوا أن سقوطه بقى مجرد وقت، ودا بعض تحالف دولي بيتزعمه الصين وروسيا، بغرض واحد بس ألا وهو إنهاء عصر هيمنة الدولار، وشوف معايا الخبر دا واتمعن فيه.

امبارح،  أعلنت بورصة موسكو وقف التداول بعملتي الدولار واليورو اعتبارا من النهاردة 13 يونيو .. والبديل كان اليوان الصيني .. اللي تم اعتماده العملة الرئيسية في البورصة الروسية.

ودا كله نتيجة للقرارات المتتالية اللي بتفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على روسيا بسبب حربها على أوكرانيا.

لكن الناتج يبدوا أنه هايكون في هزيمة قاسية لـ أمريكا.. لأن المحصلة هو أن في تحالف صيني روسي ضخم بيتشكل دلوقتي، وفي تكتل اقتصادي تقيل اسمه بريكس بيسعى للنيل من الدولار وصد استمرار الهيمنة الأمريكية.

وعلشان كدا في اتفاقيات مشتركة بين عدد من الدول لاعتماد العملات المحلية بدل من الدولار.

ضربات الدولار كترت ومصيره وفقًا لخبراء مش كتير.

بنك الشعب الصيني PBOC يحدد سعر الصرف المرجعي لزوج دولار أمريكي/يوان صيني USD/CNY عند 7.1122 في مقابل 7.1133 سابقًا

 

حدد بنك الشعب الصيني PBoC سعر الصرف المركزي لزوج دولار أمريكي/يوان صيني USD/CNY لجلسة تداول يوم الخميس عند 7.1122، في مقابل سعر الصرف المرجعي لليوم السابق عند 7.1133 وتقديرات رويترز عند 7.2384.


روسيا توقف تداول الدولار واليورو في البورصة بعد فرض عقوبات أميركية جديدة

قال البنك المركزي الروسي بسبب فرض الولايات المتحدة إجراءات تقييدية ضد مجموعة موسكو للصرافة، تم تعليق تداول العملات وتسويات الأدوات القابلة للتسليم بالدولار الأميركي واليورو.

وتعني هذه الخطوة أن البنوك والشركات والمستثمرين لن يتمكنوا بعد الآن من تداول أي من العملتين عبر بورصة مركزية، مما يوفر مزايا من حيث السيولة والمقاصة والرقابة.

وبدلاً من ذلك، سيتعين عليهم التداول خارج البورصة (OTC)، حيث تتم الصفقات مباشرة بين طرفين. وقال البنك المركزي إنه سيستخدم بيانات خارج البورصة لتحديد أسعار الصرف الرسمية.

ويحتفظ كثير من الروس بجزء من مدخراتهم بالدولار أو اليورو، آخذين في الاعتبار الأزمات الدورية التي حدثت في العقود الأخيرة عندما انهارت قيمة الروبل. وطمأن البنك المركزي الناس بأن هذه الودائع آمنة.

وأضافت "يمكن للشركات والأفراد الاستمرار في شراء وبيع الدولار الأميركي واليورو من خلال البنوك الروسية. وتظل جميع الأموال بالدولار الأميركي واليورو في حسابات وودائع المواطنين والشركات آمنة".

وقال أحد الأشخاص في شركة روسية كبيرة لتصدير السلع الأولية غير خاضعة للعقوبات لرويترز: "نحن لا نهتم، فلدينا اليوان. والحصول على الدولار واليورو في روسيا أمر مستحيل عمليا".

ومع سعي موسكو إلى توثيق العلاقات التجارية والسياسية مع بكين، أطاح اليوان الصيني بالدولار ليصبح العملة الأكثر تداولاً في مؤشر مويكس، وهو ما يمثل 53.6% من إجمالي العملات الأجنبية المتداولة في مايو.

ويميل حجم تداول الروبل بالدولار في MOEX إلى حوالي مليار روبل (11 مليون دولار) يومياً، وفقاً لبيانات LSEG، في حين يحوم تداول الروبل باليورو عند حوالي 300 مليون روبل يومياً. وبالنسبة لتداول اليوان والروبل، تصل أحجام التداول اليومية بانتظام إلى 8 مليارات روبل.