الأربعاء 19 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

3 توصيات من البنك المركزي المصري لدعم القطاع المصرفي في مجال إدارة المخاطر المناخية

الأحد 02/يونيو/2024 - 09:00 م
شريف لقمان
شريف لقمان

قال شريف لقمان وكيل محافظ البنك المركزي المصري لقطاع الشمول المالي والاستدامة إن جهود شبكة NGFS لدمج الاعتبارات المناخية ضمن المشهد المالي العالمي، أسهمت الجهود المشتركة للبنوك المركزية وتبادل الخبرات في توجيه البنك المركزي المصري خلال مسيرته نحو جعل القطاع المصرفي أكثر مرونة واستدامة، كما إن تأثير شبكة NGFS على المنهجيات المستخدمة لتقييم مخاطر المناخ وتعزيز العمل الجماعي والمشترك لها وضع فريد، حيث أنها تشجع على إدراج البلدان النامية والمنخفضة الدخل ضمن أطر العمل لديها.

جاء ذلك خلال حوار شريف لقمان وكيل محافظ البنك المركزي المصري لقطاع الشمول المالي والاستدامة مع شبكة النظام المالي الأخضر الدولية (NGFS).

وأكد لقمان بأننا نوصي شبكة NGFS بالقيام بالآتي:

1. إنشاء ووضع اختبارات تحمل الضغوط وأطر تحليل السيناريوهات المتعلقة بالمناخ بطريقة مبسطة للتمكن من دمجها بسهولة في تقييمات الاستقرار المالي للاقتصادات النامية، مع الأخذ في الاعتبار تباين القدرات الفنية وتوافر البيانات على مستوى الدول.

2. توسيع نطاق تبادل البنوك المركزية لخبراتها في مجال إدارة المخاطر المناخية على مستوى العالم، وذلك من خلال تشجيع المزيد من الأعضاء على عرض تجاربهم والتحديات التي واجهتهم لكي تستفيد الدول حديثة الانضمام للشبكة في تطبيق تلك الممارسات القائمة.

3. دعم تبني الأعضاء لمعايير الإفصاح عن الاستدامة الموحدة وفقًا للمعيار الثاني المختص بـ "الإفصاحات المتعلقة بالمناخ" الصادر عن مجلس معايير الاستدامة الدولية (ISSB IFRS 2)، وذلك لضمان تضافر الجهود العالمية، وتيسير الوصول إلى البيانات عبر مختلف القارات.