الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

الحكومة طلعت مظلومة.. شوف الأسباب الحقيقة لقطع الكهرباء

الأربعاء 29/مايو/2024 - 02:01 ص
قطار كهربائي
قطار كهربائي

 

 

موضوع تخفيف الاحمال واحد من أهم الموضوعات اللي الحكومة والقيادة السياسية اتكلموا عليها خلال الكام يوم اللي فاتوا وقالوا إنهم حطوا خطة كاملة لانتهاء الأزمة تماماً في مصر.. يا تري أية تفاصيل الخطة دي وانتي اخر موعد لانتهاء خطة تخفيف الاحمال 
 
الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية في اخر افتتاح للمشروعات التنموية طالب الوزراء في الحكومة بالكلام مع الناس وتوضيح المشاكل اللي بتعاني منها مصر وخصوصا في أزمة خطة تخفيف الاحمال وإيه هيا أسبابها وإيه هيا طرق حلها، وإن ازاي الأحداث العالمية الأخيرة أثرت علي أسعار الطاقة عالمياً وطبعا مصر واحدة من الدول اللي اتأثرت وبشكل كبير من اللي بيحصل في كل دول العالم .

الرئيس السيسي أتكلم بشكل صريح وقال إن لو عايز احل مشكلة الكهرباء الفاتورة الشهرية للمواطن هتزيد ل 3 أضعاف يعني المواطن اللي بيدفع 100 جنية كهرباء هيدفع 300 جنيه، وأن الدولة قررت انها تتحمل جزء كبير من الدعم اللي بتقدمه للكهرباء بدلا عن المواطن .

ومفيش كام ساعة والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة طبع اتكلم عن أسباب اتجاه الوزارة لتطبيق تخفيف الأحمال علي الشبكة القومية للكهرباء،   وإيه هي الأسباب اللي مش ظاهرة واللي أدت لوجود المشكلة الموجودة والللي كلنا بنعاني منها في أيامنا العادية .
وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، قال إن في فجوة تمويلية كبيرة بين إيرادات قطاع الكهرباء بين الإنتاج والبيع، وحاليا إيرادات شركات الكهرباء مش بتكفي الفاتورة الشهرية لقطاع البترول لتوريد الوقود اللازم لتشغيل المحطات  خصوصاً أن  فاتورة تشغيل محطات توليد الكهرباء من الوقود اضاعفت في السنين الاخيرة بسبب العوامل الخارجية  زي أزمة فيروس كورونا والأزمة الروسية الاوكرانية وتأثيرها العالمي علي أسعار الطاقة، ده غير  التغييرات الالي شهدتها مصر في اسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الجنية المصري.

الوزير شاكر قال كمان إن فاتورة الوقود المستخدم لتشغيل محطات توليد الكهرباء ارتفع من مليار و 600 مليون جنيها في سنة 2020، الي 2.4 مليار جنيها في اكتوبر 2022 نتيجة تحريك سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنية المصري، ورجع مرة تاني وارتفع ل 3.1 مليار جنيه في عام 2023 نتيجة الارتفاع في اسعار صرف العملات، والاسعار ارتفعت لحد ما وصلت  فاتورة تشغيل محطات توليد الكهرباء من البترول ل 4.7 مليار جنيها سنويا، وده كان بيتطلب  تحرك فوري لأسعار شرائح الكهرباء وده اللي رفضته الدولة اكثر من مرة لتخفيف تاثير حد الازمة الاقتصادية علي المواطنين خاصة للفئات محدودي الدخل.


وزير الكهرباء قال إن الوزارة بتستحوذ علي الوقود اللازم لتشغيل المحطات بسعر مدعوم من وزارة البترول والثروة المعدنية بسعر 3 دولار لكل لتر وحدة حرارية وده ارخص من الأسعار اللي بتستورد بها الدولة الوقود من الخارج، وكان فيه خطة خمسية للرفع التدريجي لأسعار شرائح الكهرباء علي مدار 5 سنين والدولة رفضت تنفذها مراعاه للظروف الاقتصادية والاجتماعية للمواطن المصري، وحاليا بتوصل تكلفة إنتاج كيلو وات من الكهرباء حوالي 223 قرش لكل كيلو وات ساعة والدولة بتبيعه للمواطن علي الشريحة الأقل بـ 58 قرش، وبكده بيوصل متوسط سعر البيع ل 126 قرش بما يعني أن متوسط دعم الدولة لشرائح الكهرباء بيوصل لجنيه كامل لكل كيلو وات من الكهرباء.