السبت 22 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

بعد استقرار الدولار.. مدبولي شكله مكمل في الوزارة.. هنقولك ليه

الثلاثاء 21/مايو/2024 - 01:20 ص
الدولار
الدولار



هو ليه محصلش تغيير وزاري لغاية دلوقتي رغم إن الرئيس السيسي حلف اليمن في إبريل اللي فات.. وليه مدبولي لسه مكمل بحكومته.. تعالوا نشوف أكتر من مفاجأة في التقرير التالي.

في أول أبريل اللي فات الرئيس السيسي حلف اليمين الرئاسية في ولاية جديدة  وحسب العرف المتبع الحكومة بتقدم استقالتها للرئيس الجمهورية عشان تسيب له الحرية يختار المسئوليين اللي هيتحملوا معاه مهام الفترة الجديدة والرئيس طبعا بيكون حر في قراراه من ناحية تجديد الثقة في الحكومة أو استمرارها من غير استقالة أو عمل تعديل وزاري محدود ورغم كل التوقعات بتغييرات كبيرة في حكومة الدكتور مدبولي خاصة في الوزارات الاقتصادية محصلش أي حاجة.. فياترى ايه السر.
غالبا عشان تبقي عارفين موضوع تغير الحكومة ده مش سهل لأنك بتدور على ناس تانية وهتيجي بفكر جديد وهتاخد فترة لغاية ما تتعرف على المشروعات اللي بتنفذها كل وزارة وبعدين الوزير الجديد يستلم من زميله اللي قبل كده وبعدين يدرس الملفات يبدأ يشتغل وده طبعا بياخد وقت الدولة في عرض ساعة منه عشان تنتج وتصدر وتحل الأزمات الاقتصادية بشكل سريع يعني الحكومة معندهاش رفاهية الوقت وده مش معناه إن الرئيس السيسي صرف نظر عن تعدل الحكومة إو تغييرها.
فيه أسباب تانية كتيرة خلت حكومة الدكتور مصطفي مدبولي لسه مكملة في شغلها أهمها إن مدبولي معاه كل المفات الساخنة في الاقتصاد من أول ملف الدولار لغاية التصنيع والاستمثار والتصدير والصفقات الكبرى وبرامج صندوق النقد والتمويلات الدولية  وهو مهندس عملية الخروج من الأزمات الكبيرة اللي كانت هتضيع الدولة في الشهور اللي فاتت واهمها طبعا اللي حصل في ملف الدولار  وحصار مصر ودفعها لإعلات افلاسها وحالة التآمر الكبيرة اللي اتعرضت ليها البلد من كل ناحية والحقيقة وشهادة للتاريخ الدكتور مصطفي مدبولي بذل جهود خارقة مع البنك المركزي وباقي المسئولين عشان المركب تعدي ومتغرقش في ازمة نقص الدولار وقدر بحلول مبتكرة إنه يغير دفة الأحداث ويقلب السحر على الساحر.
مدبولي ليه الفضل في عودة مليارات الاستثمار من جديد بعد القرار التاريخي لحكومته بتحرير سعر الصرف للجنيه المصري لأول مرة في التاريخ ويقضي على السوق السودا ويوقف المضاربة على الدولار وينهي أحلام أهل الشر في إسقاط مصر من ايدها الاقتصادية وقدر مدبولي يوقع صفقات راس الحكمة والمناطق الصناعية الكتيرة واللي اتضخت فيها مليارات الدولارات بعد تعويم الجنيه .
يحسب للدكتور مدبولي إنه أول رئيس حكومة يعيد تقويم الاقتصاد المصري كله ويخطط ل145 مليار دولار صادرات في السنة و300 مليار دولار إيرادات سنوية من العملة الأميركية وغيرها من الإجراءات والخطط اللي هتقلب موازين اقتصاد مصر خلت مدبولي رئييس وزراء استثنائي ومش عادي بجانب هدوئه واستيعابه لكل التفاصيل في كل المجاالات.