الأربعاء 19 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

مش عاوز قروض تانية.. ورطة معيط وقرار السيسي

الثلاثاء 21/مايو/2024 - 12:40 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي



أنا مش عاوز قروض تاني وقادر اتغلب على أي أزمات مالية.. دي كان كلام وزير المالية الدكتور محمد معيط أمام مجلس النواب في الساعات الأخيرة.. إيه اللي حصل وإزاي  الوزير ورط نفسه بالتصريح ده وإيه هي فرصة وزير المالية الأخير كل ده هنعرفه مع بعض.
 

وزير المالية الدكتور محمد معيط، طلع في الساعات الأخيرة واتكلم عن حاجات كتير خاصة بالوضع المالي للبلد حاليا وفي الأيام الجاية ومن بين الحاجات اللي قالها الدكتور معيط إنه مطلبش من مجلس النواب الموافقة على زيادة الاقتراض، وده كان خلال استعراض  مجلس النواب لأسباب طلب الحكومة الموافقة على مشروع قانون فتح اعتماد إضافي 320 مليار جنيه في الموازنة العامة للدولة للعام المالي الحالي 2023/ 2024 وقال وزير المالية، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب أنا (عندي إيرادات تغطي هذه التكلفة، ولا أطلب من المجلس أن يعطيني موافقة على زيادة الاقتراض.)

المهم وزير المالية مسكتش لغاية هنا لكن طلع واتعهد أمام مجلس النواب بتحسين مؤشرات الاقتصاد والأداء المالي الفترة الجاية وأي تعهد طبعا لوزير قدام مجلس النواب اللي هو بيمثل الشعب كله يبقي لازم ينفذه وإلا هيتم محاسبة حساب الملكين لانه اتعهد قدام مجلس الشعب كله، ومن بين الكلام المهم اللي قاله معيط إن الاقتصاد المصري بدأ يسير في المسار الصحيح وإن ده نتيجة الاستقرار الكلي  في الاقتصاد المصري.
الوزير قال أخبار سارة كتيرة عن الاقتصاد والأيام الجاية ومنها استيعاب الاقتصاد لمزيد من فرص العمل، بجانب زيادة معدل النمو ومؤشرات المال والأسواق

وكشف الوزير عن مفاجأة من العيار التقيل لما قال إنه في ذروة الموجة التضخمية أو ارتفاع الاسعار قررت القيادة السياسية إن الحكومة هي اللي تتحمل الأثار، والرئيس السيسي قال إن المواطن تحمل كتير جدا في 2023 ومش هينفع نحمله أكتر من كده وعشان كده برامج تخفيف الأعباء والحماية المجتمعية ليها أولوية في الموازنة الجديدة ، بجانب الاعتمادات الإضافية نتيجة إقرار حزمة حماية اجتماعية وزيادة العلاوة الاجتماعية من 300 جنيه إلى 600 جنيه، وزيادة الحد الأدنى للأجور، ورفع حد الإعفاء الضريبي وبعدها صدرت وجيهات رئاسية باستمرار سياسة الحماية الاجتماعية، وفي فبراير اللي فات تم إقرار حزمة تانية، وزيادة الحد الأدنى للأجور من 4000 إلى 6000 جنيه، وزيادة العلاوة، وتكافل وكرامة 15%، وحافز إضافي يتراوح من 1000 إلى 1100 و1200 جنيه، وحوافز وزيادات للأطباء والمعلمين وأساتذة الجامعات وحزم إضافية للمعلمين، ورفعنا حد الإعفاء الضريبي مرة تانية، وأكيد كل ده ليه كان له تأثير على الموازنة.