الثلاثاء 28 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

لسه بدري واللي جاي مفاجآت.. السيسي ناوي على إيه تاني للدولار

الإثنين 13/مايو/2024 - 03:42 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي

 


هو كده الدولة خلصت حربها مع الدولار ولا لسه فيه حاجات تانية.. وياتري الرئيس السيسي والبنك المركزي ناووين علي إيه وايه المفاجآت اللي محضرها الرئيس للوحش الأمريكي اللي بيوقع.. تعالوا نشوف مع بعض ايه الحكاية

وسط عاصفة الدولار وخوف الناس في 2023 بسبب الأخبار السلبية الكتيرة وارتفاع الأسعار والغلاء الفاحش اللي طال كل حاجة وأزمة الدولار وحده الرئيس السيسي اللي كان مطمئن وواثق إن الأزمة هتنتهي على خير ومصر هتطلع منها أقوى وطبعا كلنا فاكرين لما االرئيس قال الدولار هيبقي ذكرى وساعتها ناس كتير مكنتش مستوعبة كلام الرئيس لغاية ما جت صفقة الحكمة وجابت الخير معاها وبعدها اتفقت مصر مع صندوق النقد على تمويل ب8 مليار دولار وزيهم من الاتحاد الأوربي و3 من البنك الدولي وده غير الاستثمارتا الضخمة اللي جت بعدها والمشروعات العملاقة وتعديل تصنيف مصر الائتماني ومؤشرات كتير إيجابية بعد الصفقة الإماراتية في مصر.
وبعد صفقة راس الحكمة حصل تعويم الجنيه وتحرير سعره قدام العملات التانية والنتيجة توافر الدولار وشركات الصرافة مش ملاحقة على تغيير العملة وكمان الاحتياطي زاد وبقي فيه سيولة دولارية وتم تلبية طلبات المستوردين وسعر الدولار كل في النازل وطبعا غير تدفق الاستثمارات بعد تحسن الوضع الاثتصادي بشكل عام ودلوقتي بتسود نظرة إيجابية كبيرة جدا للاقتصاد المصري ودا لأسباب كتير منها الكلام على صفقات تانية ضخمة أكبر كمان من صفقة رأس الحكمة هتكون في الجلالة والعلمين الجديددة والعاصمة الإدارية.
طيب هل الدولة والرئيس اكتفوا كده باللي اتحقق.. طبعا لأ ولسه الرئيس عنده كتير ومش ناوي يسيب الدولار تاني يتحكم في حياة المصريين وعيشتهم ولسه فيه خطط بتننفذ عشان الجنيه المصري يرجع سيد وكبير تاني وسط العملات وبدأت الخطط على أكتر من اتجاه أولها وأهمها توطين الصناعة والاستغناء عن الاستيراد بالتصنيع ودي أهم درس في الأزمة وفيه خطط ضخمة وطموحة للتصنيع وشفنا امبارح تصريحات الدكتور مدبولي واللي قال فيما معناه إن مصر هتصنع كل حاجة وأن اول سيارة مثلا هتتصنع في مصر السنة الجاية وغير مصانع الإطارات والتكييفات والأجهزة الكهربائية وكل حاجة بتستوردها هنصنعها وبعدها هنصدر ودي ضربة المرزبة للدولار.
تاني حاجة الرئيس كمان وجه الحكومة إن إيرادات الدولة من الدولار ماتقلقش عن 300 مليار دولار في السنة بحلول 2030 ودا اللي شغالة عليه الحكومة دلوقتي وزي ماقال مدبولي بردوه نجيب 145 مليار دولار من التصدير لوحده غير بقية القطاعات ولسه الكلام مخلصش مصر خلاص دخلت عالم الكبار في بريكس والاتفاقيات الجاية هيكون فيها مفاجآت كبيرة بخصوص الاستغناء عن الدولار وزيادة التجارة البينية مع الصين والهند وروسيا وغيرها.