الثلاثاء 18 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

مطالبات لبنك باركليز بمنع تمويل الوقود الأحفوري والأسلحة في الحرب على غزة

الجمعة 10/مايو/2024 - 10:55 م
باركليز
باركليز

ندد المساهمون بتمويل باركليز للوقود الأحفوري في الاجتماع العام السنوي للبنك البريطاني، والذي شهد أيضًا حث الناشطين المؤيدين للفلسطينيين على وقف تمويل الأسلحة في الحرب في غزة.

وشهد الاجتماع نحو 30 متظاهرا خارج المكان في جلاسكو يحملون الأعلام الفلسطينية وتوابيت بحجم طفل ويطالبون بوقف فوري لإطلاق النار.

وانتقد آخرون ما قالوا إنها "جرائم مناخية" وطالبوا بوقف "تمويل الوقود الأحفوري".

وفي رسالة، دعا المساهمون من مجموعة ShareAction، التي تدعي أنها جمعية "استثمار مسؤول"، البنك إلى وقف تمويل التكسير الهيدروليكي.

التكسير الهيدروليكي هو طريقة تستخدم لاستخراج الغاز الطبيعي والنفط من التكوينات الصخرية العميقة، ويعتبره نشطاء المناخ خطراً على البيئة.

الرسالة، المكتوبة نيابة عن "مستثمرين بقيمة 1.24 تريليون دولار من الأصول الخاضعة للإدارة"، تطلب من باركليز "الالتزام بقيود صريحة على تمويل الشركات التي تركز حصريًا على استخراج الوقود الأحفوري".

كما تدعو المجموعة البنك إلى "جعل سياسة التكسير الهيدروليكي عالمية لتغطية أمريكا الشمالية".

يتم تمييز بنك باركليز بانتظام من قبل المدافعين عن البيئة باعتباره أحد البنوك الرئيسية لتمويل الهيدروكربونات في أوروبا.

وفي يناير، قال البنك المركزي الأوروبي إن معظم البنوك الكبرى الخاضعة لإشرافه لم تجعل بعد سياساتها الائتمانية متوافقة مع اتفاق باريس للمناخ، مما يعرض نفسها لمخاطر انتقالية عالية.