السبت 25 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
شمول مالي

6 نصائح مهمة من مؤلف كتاب "الأب الغني والأب الفقير" تحميك من الركود الاقتصادي

السبت 04/مايو/2024 - 01:40 م
روبرت كيوساكي
روبرت كيوساكي

يعد روبرت كيوساكي، مؤلف الكتاب الأكثر مبيعًا "الأب الغني والأب الفقير"، من أشهر الخبراء المعروفين بتحليلهم المالي الثاقب، وعرض مؤخرًا رأيه حول كيفية التنقل في الأسوق في حالات الاضطراب والركود الاقتصادي.

وفي حديثه إلى متابعيه عبر حسابه على منصة X، استكشف كيوساكي الفرص الخاصة التي تأتي أثناء تراجعات السوق وشجع أتباعه على إعادة تقييم خططهم الاستثمارية وسلط الضوء على إمكانية خلق الثروة حتى أثناء الانهيارات.

وكشف الكاتب روبرت كيوساكي، مؤلف كتابه الرائد "الأب الغني والأب الفقير"، عن ستة قواعد حاسمة للتعامل مع الانهيار المالي الوشيك.

ومن الأمور المركزية في تحذيرات كيوساكي الاعتقاد بأن المشهد الاقتصادي الحالي متجه نحو انهيار كبير، وهو الانهيار الذي يزعم أنه قد بدأ بالفعل ومع ذلك، فهو يقدم جانبًا مشرقًا، مشددًا على أن الانهيارات تمثل فرصًا لا مثيل لها للمستثمرين الأذكياء لجمع الثروة.

ومن بين قواعده الأساسية الحذر من الاستثمار المتهور أثناء اضطرابات السوق، فضلا عن نصيحته بعدم الإمساك بالسكاكين المتساقطة .. وبدلاً من ذلك يدعو كيوساكي إلى الصبر واتخاذ القرارات الإستراتيجية، والانتظار حتى تصل أسعار الأصول إلى أدنى مستوياتها قبل اتخاذ أي خطوات.

وعلاوة على ذلك، أكد مؤلف كتاب "الأب الغني والأب الفقير"، على أهمية التعليم، ويحث الأفراد على البحث عن مصادر موثوقة للمعلومات وإحاطة أنفسهم بأفراد ذوي تفكير مماثل يشاركونهم أهدافهم المالية.

وشدد كيوساكي على ضرورة التمييز عند اختيار الموجهين والمؤثرين، مشيرًا إلى خبراء محددين في العقارات والضرائب والأسهم والسلع.

وبينما يواصل كيوساكي التحذير من الانهيار الوشيك وعدم اليقين الذي يلوح في الأفق في الأسواق المالية التقليدية، يتجه الكثيرون إلى الأصول البديلة ويتبنون فلسفة كيوساكي المتمثلة في تحويل الأزمات إلى فرص لخلق الثروة.

ودعا كيوساكي إلى استثمار الأموال في الأصول التي لها تاريخ في النجاة من فترات الركود الاقتصادي وكان الذهب والفضة هي النقاط التي ركز عليها بشكل خاص، مع الإشارة ضمنا إلى أن قيمة هذه الأصول سترتفع في حالة انهيار الأسواق التقليدية.

وبدلاً من رؤية انهيارات السوق باعتبارها إخفاقات، دفع كيوساكي جمهوره بإصرار إلى اعتبارها فرصاً للتقدم المالي، موضحا أنه دفعت المخاوف بشأن حالة الاقتصاد العالمي بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى اتخاذ خطوات حذرة للاستعداد لما ينتظرنا في المستقبل.