الثلاثاء 28 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

أخبار سارة من البنك المركزي... ضربة جديدة للدولار

الخميس 02/مايو/2024 - 01:20 ص
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

 

 
هو إيه اللي بيحصل في البنك المركزي المصري وايه حكاية الأرقام الجديدة اللي أعلن عنها وايه تأثيرها في سوق الصرف وسعر الدولار في الفترة الجاية وايه مصير الجنيه المصري في الأيام الجاية.. كل ده هنعرفه مع حضراتكم في التقرير ده 
 
معروف إن مؤشرات وارقام وبيانات البنك المركزي المصري بتكون مؤشر مهم على الحالة الاقتصادية بشكل عام وبتقول سوق الصرف رايح على فين وفي الساعات الأخيرة المركزي أعلن عن ارقام مهمة هيكون ليها تأثير كبير على أسعار الدولار تحديدا ومؤشر قوي على استقرار سوق الصرف واي استقرار في سوق الصرف بيكون لصالح الجنيه المصري لأن الدولار سعره بيزيد بس في الأزمات.

طيب ايه اللي قالته بيانات البنك المركزي.. شوف حضرتك المركزي أعلن إن البنوك العاملة في مصر جذبت ودايع بالعملات الأجنبية بقيمة 845 مليار جنيه، بنسبة زيادة 53.75% خلال شهر مارس اللي فات بس، ليصل إجماليها لـ2.417 تريليون جنيه، مقارنة بــ1.572 تريليون جنيه بنهاية فبراير اللي قبله وياريت حضرتك تركز في الأرقام يعني الزيادة اكتر من النص وده إنجاز تاريخي وقياسي للبنك المركزي وبيقول إن الدولار بقي تحت السيطرة وإن فيه تدفقات قوية في المركزي من العملة الصعبة وإن الدولار خلاص بقي بيتوطن في البنوك بشكل كبير بعد انتهاء السوق السوداء للعملة وبيقول إن سوق الصرف الرسمي بيتحسن بسرعة كبيرة جدا وده هينعكس على الأداء الاقتصادي بشكل عام وعلى سعر الجنيه واللي بيزيد أمام الدولار بشكل كبير.
ونرجع لارقام المركزي واللي قال إن الزيادة الجديدة في الودائع غير الحكومية من العملات الأجنبية بتقدر بحوالي 17.681 مليار دولار، بحسب سعر صرف الدولار في الوقت الجاري لدى البنك المركزي المصري، والبالغ 47.79 جنيه وده رقم كبير جدا مقارنة بالأوضاع الصعبة اللي كانت قبل صفقة رأس الحكمة، وقال كمان إن إجمالي أرصدة الودايع غير الحكومية من العملات الأجنبية تحت الطلب ارتفعت بنهاية شهر مارس  لـ 633 مليار جنيه، من 412 مليار جنيه في فبراير 202 وارتفعت أرصدة ودائع قطاع الأعمال الخاص من العملات الأجنبية بالبنوك لتسجل 431.3 مليار جنيه نهاية مارس 2024، مقابل 271.89 مليار جنيه في فبراير .

لسه مستمرين مع ارقام المركزي الإيجابية وفيها ارتفاع إجمالي ودايع القطاع العائلي من العملات الأجنبية بالبنوك لتصل بنهاية مارس  لـ175.1 مليار جنيه من 109.5 مليار جنيه أواخر شهر فبراير 2024.كمان زادت أرصدة الودائع لأجل وشهادات الادخار بالعملات الأجنبية لدى البنوك لتسجل بنهاية مارس اللي فات 1.784 تريليون جنيه، مرتفعة من 1.159 تريليون جنيه.
مش بس كده ده كمان فيه أرقام مهمة تانية أعلنها المركزي وهي انخفاض عجز صافي الأصول الأجنبية للجهاز المصرفي المصري  في مارس الماضي واللي سجلت 4.2 مليار دولار مقابل 21.9 مليار دولار في فبراير، مدعوماً بأموال صفقة رأس الحكمة وتحرير سعر الصرف يعني بنتكلم في انخفاض العجز بقيمة 17 مليار دولار مرة واحدة وكل الأرقام دي بتقول إن أزمة الدولار انتهت بشكل رسمي وده هينعكس على سعره في الأيام الجاية واللي متوقع تنزل طبعا.