الأربعاء 29 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

فرص بالمليارات.. مشروع رأس الحكمة طوق نجاة لقطاع العقارات فى مصر

السبت 04/مايو/2024 - 03:45 ص
الدولار
الدولار

 

ازاى مشروع راس الحكمة هيعمل انتعاشة لشركات العقارات في مصر؟ وايه تأثير المشروع الضخم ده على حركة التشغيل فى قطاع مهم وحيوي زي قطاع التشييد والبناء؟ وكام عدد الشركات اللى ممكن تساهم فى تنفيذ المشروع؟

 

قطاع المقاولات في مصر بيترقب  الإعلان عن بدء المراحل التنفيذية لمشروع تنمية منطقة رأس الحكمة في الساحل الشمالي باعتباره فرصة كبيرة للقطاع هتوفر ليه حجم أعمال ضخم وسيولة مالية بيتطلع ليها عدد كبير من الشركات العاملة في القطاع.

وفي فبراير اللى فات وقعت مصر أكبر صفقة استثمارية مع الإمارات بقيمة 35 مليار دولار لتطوير مدينة رأس الحكمة، وتسلمت مصر من شركة أبوظبي التنموية الدفعة الأولى بقيمة 15 مليار دولار في فبراير ومارس بجانب تسوية وديعة إماراتية مستحقة على مصر بقيمة 5 مليار دولار.

وطبعا مشروع رأس الحكمة هيكون ليه تأثير إيجابي على كل القطاعات الاقتصادية المختلفة وهينعكس بالنمو على كافة الأنشطة الاستثمارية لكن على قطاع العقارات والمقاولات هيكون التأثير أكبر بكتير لأن احنا هنا بنتكلم عن مشروع ضخم هيتضمن انشاء مباني كتير جدا.. ومع بدء تنفيذ المشروع هينتج عنه حجم أعمال كبير تقوم بيه شركات المقاولات المصرية لفترات طويلة وبالتالي هتتاح ليها مزيد من فرص النمو بجانب انتعاش صناعات تانية.

ولو يهمك تعرف التأثير الكبير لمشروع رأس الحكمة على قطاع المقاولات وبالتالى على حركة النشاط الاقتصادي بشكل عام كفاية تعرف ان قطاع المقاولات بيمثل حاليا 20% من الناتج المحلي الإجمالي والنسبة دي هتزيد  بمجرد بدء المشروع.. والأهم ان الشركات المصرية عندها الخبرة والكفاءة لتقديم منتج مبتكر ومتميز وتقدر  تنفذ المشروعات بجدارة وفي التوقيقات المحددة ليها

وبتقع رأس الحكمة على الساحل الشمالي، وهي تابعة لمحافظة مرسى مطروح وتمتد شواطئها من منطقة الضبعة في الكيلو 170 بطريق الساحل الشمالي الغربي وحتى الكيلو 220 بمدينة مطروح، ومشهورة بالاستراحة اللي أنشأها الملك فاروق في المنطقة.

وبتتمتع المنطقة بوجود عدد كبير من المحميات الطبيعية والمناطق الأثرية والخلجان والرؤوس البحرية والكثبان الرملية، إضافةً إلى توافر بيئة طبيعية مناسبة لكافة أنواع الأنشطة السياحية، سواء البحرية أو الشاطئية أو التاريخية أو سياحة السفاري والأنشطة الصحراوية المتنوعة، علاوة على وجود نواة أولية للتنمية السياحية من طاقة فندقية مميزة ومراكز للمنتجعات والمؤتمرات متكاملة الخدمات والمرافق لتنمية السياحة المحلية والدولية ولضمان استغلال الشاطئ على مدار السنة.

ويعتبر الساحل الشمالي الغربي من المناطق الصالحة للتنمية العمرانية والسياحية، كما يشتمل على أنشطة زراعية، وأخرى صناعية؛ منها أنشطة التعدين بالظهير الصحراوي، إلى جانب عدد من الأنشطة الحرفية والصناعات الصغيرة والبدوية في التجمعات العمرانية.