الأحد 26 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الكهرباء هي السبب.. ليه الحكومة هترجع العمل بالتوقيت الصيفي

السبت 20/أبريل/2024 - 09:00 ص
الكهرباء
الكهرباء

 

طبعا كلنا سمعانا ان خلاص الدولة بصدد عودة تطبيق التوقيت الصيفي مرة تانية واللي هيبدا تحديدا في الجمعة الأخيرة من شهر ابريل الجاري، يا تري ليه الدولة رجعت العمل بالتوقيت الصيفي مرة تانية.. وهل له عوائد اقتصادية علي مصر .

من حوالي 7 سنين والحكومة فاجاة الكل بقرار عودة العمل بالتوقيت الصيفي بعد ما كانت لغت الغمل به، وقررت بداية تطبيقه من الجمعة الأخيرة من شهر أبريل لكل سنة، وزي ما كلنا عارفين أن آلية التوقيت الصيفي قايمة علي تقديم الساعة 60 دقيقة، والقرار ده الهدف الأساسي منه هو ترشيد استخدام الطاقة والاقتصاد في تشغيلها خصوصا في ظل الاحداث الأخيرة اللي بيشهدها العالم ومنهم مصر ومع قرار الدولة بعودة تطبيق خطة تخفيف الأحمال علي الشبكة القومية للكهرباء واللي بتنص علي قطع الكهرباء لمدة ساعتين يوميا عن كل المناطق السكنية في الفترة من 11 صباحا وحتي 5 مساءا.
وبخصوص عودة التوقيت الصيفي، الرئيس عبدالفتاح السيسي أصدر القانون رقم 24 لسنة 2023 والخاص بالتوقيت الصيفي،  واللي نص علي اعتبارا من الجمعة الأخيرة من شهر إبريل حتى نهاية يوم الخميس الأخير من شهر أكتوبر من كل عام ميلادي، تكون الساعة القانونية في جمهورية مصر العربية هي الساعة بحسب التوقيت المتبع مقدمة بمقدار ستين دقيقة .
طيب ازاي مصر هتسفيد من عودة تطبيق التوقيت الصيفي؟
طبعا كلنا عارفين ان النهار في فصل الصيف بيكون أطول من النهار في فصل الشتاء، وبالتالي الحكومة بتستهدف من عودة تطبيق التوقيت الصيفي ترشيد الطاقة والاقتصاد وزيادة الانتاج، خصوصا ان اغلبنا بيقضي أكبر وقت في فصل الصيف برا البيوت، وبالتالي هيكون في ترشيد في استخدام الكهرباء والغاز ومصادر الطاقة التانية وده بيدي فرصة لتصدير الغاز للخارج ودخول عملة صعبة تعمل علي استقرار وزيادة سعر الجنيه مقابل الدولار الامريكي.
طيب امتي مصر بدأت تطبيق التوقيت الصيفي ده لأول مرة؟.
مصر عرفت التوقيت الصيفي لأول مرة في وقت وجودها تحت سيطرة الاحتلال البريطانى سنة 1940، واللي كان بيتزامن مع الحرب العالمية الثانية، وقررت مصر إيقاف العمل بالتوقيت الصيفى بعد عام 1945، ورجعت تاني تطبيقه من جديد 12 عاما وتحديدا عام 1957.

وفي فترة حكومة الفترة الانتقالية في مصر بعد ثورة 25 يناير 2011 الغت الحكومة العمل بالتوقيت الصيفى في 20 أبريل 2011، ورجعت تاني الحكومة في كلامها وقررت رجوع العمل بنظام التوقيت الصيفى فى 7 مايو 2014 لتوفير الطاقة وبعد سنة واحدة بس قررت الحكومة فى 20 أبريل 2015 إلغاء التوقيت الصيفى مؤقتًا، وقررت كمان عمل تعديلات علي بعض القوانين وطلبت من الوزراء العمل على دراسة لتحديد مدى جدوى تطبيق التوقيت الصيفي، وأخيرا الحكومة استقرت علي عودة العمل بالتوقيت الصيفي في 1 مارس 2023 ولحد النهاردة واحنا بنطبقه.