السبت 25 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

ارتفاع معدل التضخم في كندا إلى 2.9% خلال مارس

الثلاثاء 16/أبريل/2024 - 04:02 م
التضخم في كندا
التضخم في كندا

ارتفع معدل التضخم السنوي في كندا إلى 2.9 في المائة في شهر مارس، في حين تباطأت مقاييس التضخم الأساسي، مما عزز إمكانية معدل يونيو لبنك كندا.

وقالت هيئة الإحصاء الكندية اليوم الثلاثاء إن ارتفاع أسعار الغاز ساهم بشكل كبير في الزيادة الطفيفة، حيث قفزت الأسعار بنسبة 4.5 في المائة على أساس سنوي في مارس وباستثناء البنزين، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 2.8 في المائة.

وعلى أساس شهري، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.6 في المائة في مارس وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين المعدل موسميا بنسبة 0.3 .. وكان الاقتصاديون يتوقعون أن يرتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 2.9 في المائة في مارس، بعد زيادة بنسبة 2.8 في المائة في فبراير.

وتباطأت مقاييس التضخم الأساسية التي يراقبها البنك المركزي عن كثب في مارس، مع تراجع متوسط مؤشر أسعار المستهلك إلى زيادة سنوية بنسبة 2.8 في المائة (من 3 في المائة في فبراير) وانخفض مؤشر أسعار المستهلكين إلى 3.1 في المائة سنويًا (من 3.2 في المائة). في فبراير.)

وكتب دوجلاس بورتر، كبير الاقتصاديين في بنك كندا، في مذكرة بحثية يوم الثلاثاء: "بالنسبة لبنك كندا، من المحتمل أن تكون هذه النتيجة جيدة بما يكفي لإبقائهم على المسار الصحيح لخفض محتمل في يونيو".

وفي الأسبوع الماضي، أبقى بنك كندا سعر الفائدة القياسي ثابتًا عند 5 في المائة، وبينما قال إن خفض يونيو "ضمن نطاق الاحتمالات"، يحتاج البنك المركزي إلى رؤية دليل على أن التقدم في التضخم مستمر، خاصة عندما يتعلق الأمر بالتضخم الأساسي.

وقال المحافظ تيف ماكليم الأسبوع الماضي إن البنك المركزي "يرى ما نحتاج إلى رؤيته" عندما يتعلق الأمر بالتضخم، "لكننا بحاجة إلى رؤيته لفترة أطول لنكون واثقين من أن التقدم نحو الاستقرار سيستمر" وأنه " وليس مجرد تراجع مؤقت."

وارتفعت رهانات سوق المال لخفض أسعار الفائدة في يونيو إلى أكثر من 50 في المائة من 44 في المائة قبل صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلك، وفقا لرويترز.

كما ساهم ارتفاع أسعار المساكن في زيادة شهر مارس، حيث ارتفعت التكاليف بنسبة 6.5 في المائة في شهر مارس. وارتفع مؤشر تكلفة الفائدة على الرهن العقاري بنسبة 25.4 في المائة سنويا، في حين واصلت أسعار الإيجارات الارتفاع، بزيادة 8.5 في المائة سنويا.

وارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 3 في المائة سنويا في شهر مارس، مع ارتفاع تكلفة المواد الغذائية المشتراة من متاجر البقالة بنسبة 1.9 في المائة. وارتفعت أسعار اللحوم 3.4 في المائة، ومنتجات المخابز 1.3 في المائة، والخضروات الطازجة 2.5 في المائة. وانخفضت أسعار الفواكه الطازجة بنسبة 2.5 في المائة.