الأحد 14 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

إزاي السيسي هيخلي مصر قوة اقتصادية ضخمة في المنطقة.. شوف المفاجأة

الأربعاء 03/أبريل/2024 - 01:40 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي

 

الرئيس السيسي في خطابه الأول بحفل التنصيب جدد تاكيده علي تعظيم قدرات مصر الاقتصادية وتعزز صلابة ومرونة الاقتصاد المصري في مواجهة الأزمات تحقيق نمو اقتصادي قوى ومستدام ومتوازن.. يا تري اية هيا الخطوات اللي هتاخذها الحكومة لتعظيم قدرات مصر الاقتصادية واية هيا خطة الحكومة لعدم حدوث ازمة جديدة للاقتصاد المصري في الفترة الرئاسية الجديدة

النهاردة مصر كانت في يوم هام وتاريخي في مستقبلها اللي جاي ولمدة 6 سنين جاية بقيام الرئيس عبدالفتاح السيسي بحلف اليمين الدستورية كرئيس جديدة لجمهورية مصر العربية لمدة 6 سنين جديدة، علي تعظيم قدرات مصر الاقتصادية وتعزز صلابة ومرونة الاقتصاد المصري في مواجهة الأزمات تحقيق نمو اقتصادي قوى ومستدام ومتوازن.

الرئيس أكد أن الخطة الاقتصادية لمصر في الفترة الرئاسية الجديدة هتكون بتتركز على قطاعات الزراعة والصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة وزيادة مساهمتها في الناتج المحلـى الإجمالـي تدريجيا، بالاضافة الي العمل على زيادة مساحة الرقعة الزراعية والإنتاجية للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي لمصر وجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية لتوفير الملايين من فرص العمل المستدامة مع إعطاء الأولوية لبرامج التصنيع المحلى لزيادة الصادرات ومتحصلات مصر من النقد الأجنبي.

الرئيس أكد كمان أن أهم ملامح ومستهدفات العمل الوطني في الفترة اللي جاية هي تبنى إصلاح مؤسسي شامل يهدف إلى ضمان الانضباط المالي وتحقيق الحوكمة السليمة من خلال ترشيد الإنفاق العام وتعزيز الإيرادات العامة، والتحرك باتجاه مسارات أكثر استدامة للدين العام وتحويل مصر لمركز إقليمي للنقل وتجارة الترانزيت والطاقة الجديدة والمتجددة والهيدروجين الأخضر ومشتقاته إلى جانب تعظيم الدور الاقتصادي لقناة السويس.

طيب الحكومة هتحقق ده ازاي، واية هيا خطتها لتعظيم الاقتصاد المصري.
الحكومة في الشهور القليلة اللي فاتت عرفة كلمة السر في حل ازمة الدولار وبالفعل عندها اكثر من طريق لدخول مصادر دولارية لمصر في الوقت الحالي واول الطرق دي كان طرح وتعظيم الاستفادة من الاستثمار في المناطق الموجودة في اماكن متميزة زي راي الحكمة واللي الحكومة وقعت عقودها بقمية مالية وصلت لـ36 مليار دولار دخلت خرينة البنك المركزي بشكل نقدي ومباشر، وفي المستقبل مصر هتطرح مناطق ثانية زي راس جميلة وغيرها من المناطق الواعدة اللي هتمثل طفرة للسياحة المصرية، بده غير الاتفاق اللي توصلت له مصر مع صندوق النقد الدولي لزيادة قرض الـ3 مليار دولار الي 8 مليار دولار.

علشان نكون عارفين ان الدولة المصرية حاليا مش هتقدر زي زمان علي مصر واحد للدخل الدولاري وفي شغل كبير جدأ بيحصل في كل القطاعات ومن القطاعات دي هو قطاع السياحة والحكومة حاليا بستهدف الوصول الي تحقيق 30 مليون سائح وتحقيق 30 مليار دولار في 2028، والحصيلة دي هتزيد كمان الفترة اللي جاية خصوصا مع دخول المناطق الجديدة المطروحة للاستثمار السياحي زي راس الحكمة وراس جميلة وغيرها من المناطق الاستثمارية، بالاضافة الي زيادة التصدير وتشجيع التصنيع المحلي وتقليل فاتورة مصر الاستيرادية من الخارج خصوصا ان الرئيس السيسي وجه الحكومة بتقليل الاستيراد وزيادة الدولار بسبب ان اغلب موارد مصر الدولارية كانت متنزفة في دفع فواتير حاجات من السهل تغييرها بمنتج محلي