الجمعة 19 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

ارتفاع استخدام تسهيلات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي للبنوك المركزية الأجنبية

الجمعة 29/مارس/2024 - 01:30 م
بنك الاحتياطي الفيدرالي
بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

ارتفع استخدام تسهيلات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الرئيسية للبنوك المركزية الأجنبية مع تكثيف المسؤولين اليابانيين هذا الأسبوع تحذيراتهم من أنهم سيتحركون لوقف انخفاض الين.

وخزنت البنوك المركزية الأجنبية 354 مليار دولار في تسهيلات اتفاقية إعادة الشراء العكسية التابعة لبنك الاحتياطي الفيدرالي، وفقًا لبيانات الفترة حتى 27 مارس، ارتفاعًا من 349 مليار دولار في الأسبوع السابق وهذا هو أكبر عدد منذ 31 يناير. وفي الوقت نفسه، تظهر بيانات بنك الاحتياطي الفيدرالي أن الحيازات الرسمية الأجنبية من سندات الخزانة انخفضت بنحو 5.6 مليار دولار في نفس الفترة إلى 2.93 تريليون دولار.

كما هو الحال مع تسهيلات إعادة الشراء العكسي المحلية، فإن خطة إعادة الشراء الأجنبية هي مكان حيث يمكن للأطراف المقابلة أن تحتفظ بالنقود بين عشية وضحاها لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي ويمكن للسلطات النقدية مثل بنك اليابان أن تحتفظ بجزء كبير من الأموال هناك لكسب الفائدة بدلاً من سندات الخزانة والأوراق المالية الأخرى. وعندما يحتاجون إلى القيام بشيء ما بهذه الدولارات، يمكنهم فقط سحبها من المنشأة دون إثارة الأسواق.

وتأتي هذه الخطوة في الاستخدام الأجنبي للمرفق في الوقت الذي وصل فيه الين إلى أدنى مستوى له منذ 34 عامًا مقابل الدولار هذا الأسبوع، مما دفع كبار المسؤولين في اليابان إلى تكثيف التحذيرات ضد انخفاض العملة. وتعهد وزير المالية شونيتشي سوزوكي يوم الأربعاء باتخاذ "إجراءات جريئة ضد التحركات المفرطة" وقال إن الحكومة لن تستبعد أي خيارات بعد انخفاض الين إلى 151.97 مقابل الدولار.

قبل أن تتدخل اليابان للدفاع عن الين في أكتوبر 2022، كانت البنوك المركزية تعمل على زيادة حجم الأموال النقدية التي احتفظت بها في خطة إعادة الإنقاذ الأجنبية إلى ما كان آنذاك رقما قياسيا قدره 333 مليار دولار. ثم انخفضت الأرصدة بأكبر قدر خلال خمسة أشهر في وقت لاحق من ذلك الشهر.