الأحد 21 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

تورط الإخوان في السوق السوداء.. رأس الحكمة تكشفت أكبر مخطط ضد مصر

الأحد 03/مارس/2024 - 12:24 ص
الدولار
الدولار

 

يا ترى ازاي رجال جماعة الاخوان أشعلو السوق السودا لتجارة العملة؟.. وايه دورهم في أزمة شح الدولار ووصول سعره الى اكتر من ٧٠ جنيه في فترة من الفترات ؟.. وايه دور الجماعة في تراجع تحويلات المصريين فى الخارج؟ وازاي أجهض التعاون المصري الاماراتي أكبر مخطط لتدمير اقتصاد مصر

 

جماعة الإخوان ورجالها في مصر وبره مصر طول الفترة اللى فاتت كانوا بيلعبوا لعبة خبيثة جدا ضد مصر.. لعبة كانت هنا في السوق المصري وليها كمان أطراف في الخارج وكان الهدف ضرب اقتصاد مصر وافشال المشروعات الكبيرة اللى بتنفذها البلد واللى هيكونه ليها مردود كبير على الأجيال الجديدة. 
ألاعيب الاخوان وأذيالها كانت بتستهدف بشكل أساسي الدولار وكانت بتحاول بكل الطرق تشعل الأوضاع وتخلى سعر العملة الأمريكية يسجل مستويات غير مسبوقة وطبعا لما الدولار بيزيد الأسعار هتزيد وحياة الناس هتتصعب وده هيخلق رأي عام غاضب وناقم.  

طيب إزاي عصابة الإخوان ولعت السوق السودا.. وايه هو دورهم في أزمة شح الدولار؟
الحقيقة دي سؤال مش محتاج إجابة لأن جماعة الإخوان عملت كده وبتعمل وبتعلن ده وبتفتخر بيه يعني الإخوان مش مكسوفة تقولك أنها هي اللي بتلم الدولار وهي اللي بتولع سعره وهي اللي بتنشر أخبار سلبية واسعار مضروبة من أول الأزمة عشان الأزمة تفضل مستمرة وهي اللي أعلنت شعار مفيش دولار هيدخل البنوك..
دور جماعة الإخوان الرئيسي في الشهور اللي فاتت كان تعميق كل أزمة في مصر لغاية ما ينجحوا في تسخين الشارع لآخر قدر ممكن وبعدها تتحرك كتائب الفوضى ودا اللي صوره ليهم خيالهم المريض وعقلية الانتقام السودا من كل المصريين من تار 2013 لما الشعب قالهم كفاية انتوا فشلة وجهلة وكل شغلكم تآمر وريبة وشك وتطرف .

من اول أزمة الدولار في مصر بعد الحرب الروسية الأوكرانية وخروج المليارات الساخنة عصابات الإخوان اتحركت قبل اي طرف وحست بسبب خبرتها في المؤامرات والأزمات أنها ممكن تخلق مشكلة كبيرة للقيادة السياسية في مصر وتحرج السيسي قدام الشعب وقالت في نفسها أخيرا جت الفرصة الشعب المصرى يشوف حاجة صعبة مع السيسي بدل الانجازات والمشاريع اللي بيفتتحها كل يوم ورجعت لمصر قوتها وقيادتها في المنطقة..
لو مش فاكرين بنفكركم إن جماعة الإخوان عندها شبكات مالية قديمة وهما اللي اخترعوا قصة الصرافة وشركات توظيف الأموال في مصر وبره البلد عشان تبقي غطاء لامبراطوريتهم المالية واللي اصلا كونوها من تجارة العملة ولو قلنا إن الإخوان اكتر ناس استفادت من تجارة العملة مش هنكون بنبالغ وده كله معروف وحقيقي وموثق ورغم إن الدولة قفلت شركات الصرافة اللي ثبت للإخوان يد فيها لكن فضلت شبكاتهم المالية السرية وانتقل شغل الصرافة العلني للاخوان للسوق السودا للعملة وكان هدفهم حاجتين مهمين الأول استغلال الأزمة بقوة لأقصى درجة في المكسب والأرباح لأنهم تجار شطار في أي حاجة تجارية ومالية غير شرعية وتاني حاجة تعميق الأزمة وإخراج الحكومة والسيسي قدام الشعب ولأن تاريخهم طويل في العمل السري وشبكات المال المشبوهة وتحويل الفلوس بطرق مختلفة واستثمار وغسل الأموال وشبكة شركاتهم الكبيرة بره مصر قدروا يديروا سوق العملة بشيطنة كبيرة ويولعوا في الأسعار.
طيب إزاي الإخوان أشعلوا سوق الدولار الأسود؟
ده حضرتك اسهل حاجة كانت في الموضوع ولأنهم تنظيم خبير في الإعلام والمنصات الالكترونية وفبركة الاخبار  ولأنهم عارفين طبيعة ونفسية المصريين كويس عرفوا إن اكتر حاجة بتولع الاسعار هي الاخبار المضروبة أو الاخبار السلبية وعندهم فريق اعلامي الكتروني محترف كان كل همه ترويج واصطياد الأخبار العالمية السلبية عن مصر ونشر التحليلات السوداوية عن الاقتصاد المصري ومستقبل الجنيه واخبار الغلاء والتوقعات الاقتصادية المتشائمة والتسخين على سوشيال ميديا وتصدير فكرة الإنهيار الاقتصادي بجانب نشر اسعار مبالغ فيها عن سعر الدولار وكأنها حقيقية بيتم تداولها.
وبالشكل ده قدرت جماعة الإخوان تجمع أكبر قدر ممكن من الدولار في مصر وتتحكم في أسعاره من خلال منصاتها الإلكترونية ومش كده وبس دي قررا تحرم الدولة كمان من الدولار اللي جاي من بره ولأنهم منتشرين في كل حتة وجهت عصابات الإخوان فرق ليها ليها بالخارج عشان تلم الدولار من المصريين المغتربين مقابل أسعار خيالية وخدمة توصيل المقابل بالجنيه المصري لأهالي وأسر المصريين المغتربين ولغاية باب البيت وطبعا حرموا فعلا الدولة من حوالي 13 مليار دولار  في السنة.

طيبة اية اللي جماعة الأخوان بتحاول تنفيذه في الوقت الحالي علشان تخرب الاقتصاد الوطني؟.
من 30 يونية 2013 وجماعة الإخوان الإرهابية، عايزة تنتقم من الشعب والنظام المصري باي طريقة، وطول الفترة اللي فاتت والجماعات اللي تابعة ليهم شغالة تحريض وفتنة وتشويه وتشهير لاي حاجة بتحصل في البلد سواء كان ليها نتيجة ايجابية علي المدي القريب او البعيد، لانه بالعربي كده هتكشف اد اية الجماعة دي لو فضلت في الحكم كانت هتدمر البلد اد اية، ومن وقت قيام المصريين بالثورة الاكبر في مصر وطرح الاخوان من الحكم وهما محروقين وعايزين يهدوا الدولة باي طريقة ومش مهم الثمن اللي هيدفعوه المهم النتيجة وهيا سقوط مصر.
ومن وقت قيام ثورة 30 يونيو والمنصات الأعلامية بتاعتهم شغالة ليل نهار علي تشوية انجازات الدولة والمصرية وتحويل اي انجاز لشئ سلبي علي الاقتصاد المصري بحجه انه استنزاف لموارد الدولة وخلاص، ومع دخول مصر لمعضلة نقص العملات الاجنبية في السوق ومنها الدولار الجامعات دي حولت شغلها تماما، وتحولوا من التهليل والتزييف علي المنصات الإعلامية الي التنفيذ علي الارض وضرب الاقتصاد المصري بشكل مباشر، وطبعا مفيش ازمة احسن من كده.
دور الجماعات دي في ازمة مصر لنقص العملات الاجنبية كان قايم بشكل رئيسي واساسي علي تعطيش السوق المصري من اي دولار جاي في الطريق، وطبعا هما عارفين أن الدولة المصرية بتعتمد بشكل رئيسي علي تحويلات المصريين بالخارج كمصدر مهم من عناصر الدخل الدولاري المصري، وطبعا ده كان  بالنسبة ليهم اسهل طريق علشان يمنعوهم من تحويل فلوسهم بطريقة شرعية عن طريق البنوك الوطنية، وبدأت خطتهم لضرب الاقتصاد الوطني بتشغيل ناس معاهم مهتهم الاساسية السفر للدول الاساسية اللي المصرييين شغالين فيها، ويكون شغلهم الاساسي هو شراء الدولار منهم باي طريقة وباعلي سعر المهم ان ميوصلش مصر عن طريق البنوك، ولو وصل هنا يشتروا برضوا باعلي سعر عن طريق مضاعفة سعره عن البنوك الوطنية وده خلي سعره يرفع من 30 او 31 جنيه في البنوك الي 70 جنيه في السوق السودا.
في نفس الوقت اللي عصابات جماعة الاخوان بتشتري الدولار من المصريين وبضعف سعره الرسمي، هتكون باقي الجماعة مقسمين نفسهم جزء شغال علي القنوات اللي معادية لمصر والجزء الثاني علي مواقع التواصل الإجتماعي هدفهم متحدد وهو تخويف المصريين من النظام الحاكم وتزييف الحقايق ان النظام هيخرب البلد وهيغرقها في الديون، وان اللي بيعملوه ده هيؤدي البلد في سكة اللي يروح ميرجعش وان خلاص مصر في طريق الهلاك، وأن الحل المثالي للازمة دي هو ان المصريين يقوموا بثروة ثانية ويشيلوا النظام الحاكم حاليا ويجيبوا ناس جديدة بتعرف تدير الامور بالشكل المطلوب ويكون عندهم الخبرة ان يعدلوا كف الميزان المايل. 
وازاى صفقة رأس الحكمة أجهضت مخططات الاخوان؟
طبعا صفقة كبيرة زي صفقة راس الحكمة اللى هتدخل للبلد حوالى 180 مايار دولار 35 بشكل عاجل و150 مليار دولار خلال سنوات تنفيذ المشروع .. صفقة زي دي كان ليها مفعول السحر في حل أزمة نقص العملة وساعدت الحكومة في القضاء على السوق السودا للدولار وكلنا شفنا وتابعنا ازاى سعر العملة الأمريكية انهار بمجرد الإعلان عن تفاصيل الصفقة الضخمة