الخميس 22 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

بعد رأس الحكمة.. مشروع القرن في مصر.. حكاية كنز راس جميلة

الأحد 11/فبراير/2024 - 01:29 ص
خاص بانكير
خاص بانكير

 


البلد دي مش ممكن توقع مش غرور ولا استعراض لكن الأمم الكبيرة والعريقة بتمرض لكنها عمرها ما بتموت فمابالك مصر أقدم من التاريخ نفسه.. ليه بنقول كده وإيه علاقة كلامنا بالازمات اللي حولينا وعلاقته باللي بيحصل دلوقتي في ملف الاقتصاد.. حاجات كتيرة هتعرفوها معانا في الفيديو .. خليكم معانا وهتعرفوا السر.
 


ناس وجهات وأجهزة ودول وخصوم كلهم اتوقعوا سقوط مصر وإفلاسها بسبب الأزمات اللي غرقانة فيها من أكتر من سنين وزادت بشكل مخيف في 2023 وأي دولة غير مصر كانت حقيقي هتوقع عشان المؤامرات اللي حوليها والفوضى اللي بتحاصر حدودها من كل اتجاه وارتفاع الأسعار عالميا وتوحش التجار داخليا وظهور عصابات الدهب والدولار والسجاير والسكر واللي سببت في أزمات ارتفاع الأسعار الأسواق ودخلت الدولة في 100 جبهة وكل جبهة محتاجة حكومة لوحدها لكن زي ما قلنا الدول الكبيرة دايما عندها حلول وقدرة على امتصاص كل أنواع الأزمات ومحاصر الكوارث مهما كان حجمها وكفاية إن مفيش أزمة من دول خرجت عن السيطرة.
ورغم الظروف الغير مسبوقة اللي بتواجه الدولة المصرية لكن قدرت بعون ربنا سبحانه وتعالي إنها تعدي منها أقوى من الأول ومش كده وبس كمان اتعلمت من الدرس وبدأت تخلق واقع جديد عشان ما يتكررش وأزمة الدولار هي السبب في توطين الصناعة المصرية وتغيير ثقافة الاستهلاك والاعتماد على البديل المحلي وانتهاء عقدة الخواجة وهي نفس الأزمات اللي خلت الحكومة تفكر بره الصندوق في كل المشروعات والأهداف وتحط خطة لتوفير الدولار بما لايقل عم 300 مليار دولار سنويا في القريب العاجل.
الأزمات بردوا اللي خلتنا نقلل الاعتماد على الدولار ونعمل هيكلة ديون واتفاقيات مبادلة العملة ونروح أسواق جديدة، ونعمل بنية تحتية قوية ونحشر نفسنا في كل خطوط التجارة الدولية..
أهو البنية التحتية دا هو بداية موضوعنا النهاردة وهو إن مصر قدرت تعمل ارضية قوية تستضيف أي استثمارات عالمية أو مشروعات ضخمة بعد ما عملت بنية تحتية الأحدث في افريقيا والمنطقة من طرق ومحاور وسكك حديدية ومواني ولوجستيات وخطوط تجارية دولية في الاراضي المصرية.. والنتيجة مصر النهاردة رغم الظروف الصعبة بتستقبل أضخم مشروعات الاستثمار في العالم وشفنا تفاصيل مشروع رأس الحكمة في الساحل الشمالي واللي بتوصل تكلفته الاستثمارية النهائية بالمناطق اللي حوالية 43 مليار دولار.
ومش كده وبس كمان مشروعات البنية التحتية في سيناء واللي لاول مرة من عشرات السنين يمشي فيها قطر سكة حديد ويتبني فيها خطوط تجارية كاملة من شبكة طرق وسكك حديد ومواني وخلتها منطقة جاذبة للأستثمارات وعشان كده دلوقتي فيه مشروع ضخم جدا بيتجهز دلوقتي يساوي مشروع راس الحكمة وبيوازي مشروع مدينة شرم الشيخ واسمه مشروع رأس جميلة واللي كشفت عنه جهات رسمية واللي أعلنت قرب طرح المشروع للاستثمار أمام القطاع الخاص الأجنبي والمحلي، ضمن المشروعات التي هتطرحها الحكومة على المستثمرين.

وعشان نعرف قد ايه المشروع ضخم كفاية تعرف إن مساحة منطقة رأس جميلة حوالي 860 ألف فدان، وهيتم الاستعانة بشركات استشارية كبيرة، بالتعاون مع الوزارات المعنية المختلفة، وخلونا مع المساحة دي وقرب المشروع من شرم الشيخ نتخيل شكله وحجمه وتأثيره وفرص العمل اللي هيوفرها وكلها معلومات هنعرفها قريب جدا بالأرقام الرسمية.